القوات الأمريكية تلتقي ممثلين عن حركة طالبان الأفغانية في حوار استمر 3 أيام في قطر

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 كانون الثاني 2019 - 8:36 م    عدد الزيارات 935    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



شدد المندوب الأميركي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلمي خليل زاد، على ضرورة مشاركة حركة طالبان على ضرورة مشاركة الحكومة الأفغانية بالحوار الذي يجري بين طالبان والقوات الأمريكية منذ يومين في قطر.

 

 

اجتماعات بدأت أعمالها يوم الإثنين الماضي، بين الجانب الأمريكي وممثلين عن حركة طالبان في أفغانستان، طالب خلالها الجانب الأميركي على دور الحكومة الأفغانية وعلى الحوار المباشر معها.

 

 

من جهتها توجهت طالبان بـ 4 طلبات من الجانب الأمريكي تلخصت بـ: "الجدول الزمني لانسحاب القوات الأجنبية، وعدم استخدام الأراضي الأفغانية مقابل أي دولة، بالإضافة إلى ملف أسرى "طالبان"، والاعتراف بالمكتب السياسي للحركة، وإعطائه صبغة قانونية".

 

 

وعن مطالب حركة "طالبان"، نقل المصدر عن خليل زاد رده "إن مطلب طالبان بخروج القوات الأجنبية، لا يمكن دون طلب الحكومة الأفغانية إذ بين أفغانستان والولايات المتحدة الأميركية اتفاقية أمنية، وبالتالي فإن القوات الأميركية ستبقى هناك بموجبها، وأي قرار بخلاف ذلك لا بد أن يكون بطلب من الحكومة الأفغانية. وبالنسبة لقضية أسرى طالبان فهي ترجع أيضاً للحكومة الأفغانية".

 

واعتبر المصدر أنّ "أي حل من دون الحكومة الأفغانية لا جدوى من ورائه، والولايات المتحدة الأميركية واقفة بجانب الحكومة الأفغانية".

 

من جهة أخرى، أكدت الولايات المتحدة الأميركية، ولأول مرة، إجراء مباحثات مع "طالبان"، في الدوحة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية "نستطيع أن نؤكد أن الممثل الخاص خليل زاد وفريقا استخباريا هم اليوم في الدوحة يعقدون محادثات مع ممثلين عن طالبان"، مضيفة أن هذه المحادثات ستجري على مدار يومين.


المصدر: العربي الجديد