البشير يتهم سفارات دول أجنبية بالوقوف خلف الإحتجاجات في البلاد

تاريخ الإضافة الخميس 3 كانون الثاني 2019 - 7:47 م    عدد الزيارات 358    التعليقات 0    القسم أخبار

        



اتهم الرئيس السوداني عمر البشير أجهزة مخابرات وسفارات أجنبية بالوقوف خلف الإحتجاجات والتظاهرات القائمة في البلاد.

 

يأتي ذلك في وقت دعا "تجمع المهنيين السودانيين" المعارض إلى التظاهر، غداً الجمعة، في ما سمّاه "جمعة الغضب"، فضلاً عن دعوته لتسيير موكب ثالث للقصر الرئاسي في الخرطوم، ونحو البرلمان في مدينة أم درمان، الأحد المقبل، من أجل تسليم مذكرة تطالب بتنحّي البشير (74 عاماً).

 

وعلى صعيد متصل، قال شاهد إن قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع اليوم، لتفريق متظاهرين حاولوا تسليم التماس مناهض للحكومة للمقر المحلي للحزب الحاكم الذي يتزعمه الرئيس السوداني في بورسودان، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

 

في المقابل، قال البشير، الخميس، إنّ الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية "لن يحدث بين ليلة وضحاها"، مجدداً اتهام مخابرات وسفارت أجنبية بدعم الاحتجاجات في البلاد، من دون أن يحددها.

 

وأضاف البشير، أمام حشد في الخرطوم نظمه اتحاد عمال السودان، المحسوب على الحكومة، أنّ "السودان بلد غال ولا يمكن له أن يفرط في أمنه واستقراره".

 

وأقرّ البشير بمعاناة المواطنين الراهنة نتيجة الأوضاع الاقتصادية الحالية، مؤكداً أنّ "الحكومة تسعى لحلحلة كل المشكلات"، لكنّه أشار إلى أنّ "الحل لن يأتي بين ليلة وضحاها"، حسب تعبيره.

 

وأضاف أنّ "الحكومة صمدت في السابق أمام أزمات مماثلة، وذلك حينما قررت جهات في السابق تدمير الدولة السودانية، ضمن 7 دول، منها العراق وسورية وليبيا، لكن السودان صمد تماماً طوال السنوات الماضية".


المصدر: العربي الجديد