لهذه الأسباب رفض الرئيس عادل عبد المهدي لقاء الرئيس دونالد ترامب خلال زيارته الغير معلنة إلى العراق

تاريخ الإضافة الخميس 3 كانون الثاني 2019 - 12:04 ص    عدد الزيارات 122    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



كشف وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم، رفض رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته الأخيرة إلى العراق ولقاء القوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد غرب البلاد.

 

وأوضح الحكيم، في ندوة حوارية مع صحافيين عراقيين في بغداد، نقلت مواقع إخبارية محلية مقتطفات منها، أنّ "عبد المهدي رفض طلب لقاء ترامب لعشر دقائق خلال زيارته إلى العراق".

 

وأكد الحكيم، في الوقت عينه، أنّ نظيره الأميركي مايك بومبيو، و"رئيس دولة مهمة"، لم يسمّها، ووزيري خارجية فرنسا وإيران، سيزورون العراق هذا الشهر، كاشفاً في المقابل، عن زيارة للرئيس العراقي برهم صالح، يوم غد الخميس، إلى تركيا للقاء المسؤولين هناك.

 

وقام ترامب، في 26 ديسمبر/كانون الأول المنصرم، بزيارة مفاجئة للقوات الأميركية بقاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار، بمناسبة عيد الميلاد، من دون أن يلتقي أياً من المسؤولين العراقيين، وقال إنّه ليست لديه خطط للانسحاب من العراق.

 

وخلّفت الزيارة عاصفة سياسية وأمنية في العراق، وأثارت ردود فعل غاضبة من قبل قوى سياسية وفصائل مسلحة مقرّبة من إيران. فيما أصدر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، توضيحاً قال فيه إنّ بغداد كانت تعلم بزيارة ترامب، موضحاً أنّ اللقاء الرسمي بين ترامب وعبد المهدي لم يتم "بسبب تباين في وجهات النظر"، مشيراً إلى الاستعاضة عن اللقاء بمكالمة هاتفية.


المصدر: العربي الجديد