"هيومن رايتس ووتش" تحذر من تعرض 30 عراقي لسوء المعاملة والإحتجاز التعسفي في بغداد

تاريخ الإضافة الخميس 20 كانون الأول 2018 - 2:47 م    عدد الزيارات 614    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



حذرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، من تعرض عدد من العراقيين إلى سوء المعاملة والإحتجاز التعسفي، حال وصولهم إلى بغداد بسبب عدم امتلاكهم لوثائق رسمية.

جاء ذلك بسبب ترحيل الولايات المتحدة الأمريكية لـ 30 شخصاً من أصل 1400 من طالبين اللجوء على أراضيها، بعد تهديد بعضهم بالسجن لفترات طويلة في حال عدم موافقتهم على الترحيل.

 

وقالت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم انه "في جميع الحالات التي يفتقر المبعدون لوثائق هوية صالحة، ما يعرضهم لخطر الاحتجاز التعسفي وسوء المعاملة في العراق".

 

واضاف التقرير انه قبل "حظر السفر" الذي أصدره الرئيس ترامب في يناير/كانون الثاني 2017، لم تكن الحكومة العراقية تقبل أي مواطن مُعاد قسرا. لكن بعد فترة وجيزة من الحظر، الذي منع مواطني 7 دول ذات غالبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة، ومنها العراق، وافق العراق على استقبال طائرة صغيرة تضم مبعدين وعلى تسهيل ترحيلهم. أزال البيت الأبيض لاحقا العراق من القائمة.

 

ونقل التقرير عن لما فقيه، نائبة المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في المنظمة قولها "أي شخص يعيش في العراق بلا وثائق هوية عراقية صالحة عرضة للاعتقال التعسفي وسوء المعاملة.

 

وتابعت على "وكالة إنفاذ الهجرة والجمارك الأمريكية" وقف جميع عمليات ترحيل العراقيين حتى تحصل على ضمانات بعدم تعرضهم للاعتقال وسوء المعاملة. على العراق ضمان منح جميع المبعدين العراقيين وثائق هوية عراقية صحيحة قبل عودتهم".


المصدر: روداو