غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة تخلف 4 قتلى فلسطينيين

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 تشرين الثاني 2018 - 11:37 ص    عدد الزيارات 779    التعليقات 0    القسم أخبار

        



استشهد 4 فلسطينيين وأصيب 8 آخرون، في تصعيد جديد للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، فيما قالت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء إن قصفا صاروخيا للمقاومة على مدينة عسقلان، أسفر عن مقتل فلسطيني من منطقة الخليل وإصابة إسرائيلية بجراح.

ويأتي هذا التصعيد بعد أن وسعت المقاومة الفلسطينية ليل الإثنين، دائرة الرد على العدوان الإسرائيلي، باستهداف مناطق أبعد من "غلاف غزة" برشقات صاروخية، على خلفية توسيع الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على القطاع، والذي استهدف خلاله مبنى فندق الأمل الحكومي غرب مدينة غزة، ومبانيَ سكنية ومؤسسات مدنية وإعلامية.

 

وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع، أشرف القدرة، في بيان له فجر الثلاثاء، أن "شابا فلسطينيا استشهد متأثرا بجراح أصيب بها إثر قصف إسرائيلي استهدف، مساء الإثنين، مدينة رفح (جنوب)، ما يرفع عدد شهداء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت القطاع، الإثنين-الثلاثاء إلى 4 شهداء.

 

كما أعلن المتحدث عن إصابة 8 آخرين، دون تقديم تفاصيل حول طبيعة الإصابات.

 

وكانت المقاومة قد استهدفت مناطق أبعد من الغلاف برشقتَي صواريخ على الأقل، سمع دويّهما في مناطق واسعة من شمال قطاع غزة، كما استهدفت ليلاً مدينة عسقلان برشقات صاروخية جديدة، بعد إعلان الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة أنها قررت توسيع دائرة قصفها رداً على العدوان الإسرائيلي على المنازل والمؤسسات المدنية.

 

وحذّرت الغرفة المشتركة للمقاومة والتي تضم الفصائل الفلسطينية المسلحة كافة، من أنه "إذا تمادى الاحتلال في عدوانه فإنها ستقوم بتوسيع دائرة النار بشكل أكبر".

 

ونشرت "فضائية الأقصى" فيديو يوثق لحظة استهداف الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية عصر الإثنين، حافلةَ جنود إسرائيلية في منطقة أحراش مفلاسيم شرق جباليا (شمال قطاع غزة) بصاروخ موجّه من طراز "كورنيت".

 

وذكرت الغرفة المشتركة، في بيان صحفي، أن استهدافها الحافلةَ أدى إلى إصابتها بشكلٍ مباشرٍ واشتعال النيران فيها ومقتل وإصابة من كان بداخلها.

 

وفي حين هددت كتائب القسام بأن "القادم أعظم في حال استمر العدوان على غزة"، قال المتحدث باسمها، أبو عبيدة، إن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في حالة تشاور جدي لتوسيع دائرة النار. وأضاف أن "عسقلان البداية، ونحو مليون صهيوني سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا إذا كان قرار العدو هو التمادي في العدوان".

 

وتابع: "ما حصل في عسقلان تتحمله قيادة العدو، وهو تحذير من أن القادم أعظم في حال استمر العدوان، ضربات لم تعرفوها من قبل".

 

إلى ذلك، قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، إن القصف الصاروخي للمقاومة على مدينة عسقلان الليلة، أسفر عن مقتل فلسطيني من منطقة الخليل وإصابة إسرائيلية بجراح، لكن أطقم الإسعاف الإسرائيلية، اكتشفت أمرهما بعد ساعتين من القصف، فيما أصيب أيضا عشرة إسرائيليين بالقصف الذي أصاب مبنى سكنيا في عسقلان. وبلغ إجمالي الجرحى الإسرائيليين من الهجمات الصاروخية أمس نحو 50 شخصا.   وأشارت المواقع الإسرائيلية، إلى أن المقاومة الفلسطينية أطلقت أمس نحو 370 قذيفة صاروخية، تمكنت القبة الحديدية من اعتراض نحو مائة قذيفة منها.


المصدر: العربي الجديد