مطاردة موسعة انتهت بمقتل النمرة "قاتلة البشر" في الهند

تاريخ الإضافة الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 4:59 م    عدد الزيارات 41    التعليقات 0    القسم منوعات

        



قُتلت النمرة، التي أفادت تقارير أنها قتلت 13 شخصا في الهند، بعد مطاردة موسعة، وفقا لمسؤولين.

 

ونجحت هذه النمرة، البالغة من العمر ست سنوات، في الإفلات من جميع محاولات الإمساك بها على مدار عامين في غابات ولاية مهاراشترا غربي الهند.

 

ونشر مسؤولو الحياة البرية في المنطقة عطرا يُقال إنه جاذب للنمور الشهر الماضي في محاولة لخداع النمرة المتوحشة، إلا أن هذه المحاولة باءت بالفشل.

 

ودشن ناشطون حملات لحماية النمرة، لكن المحكمة العليا في الهند أكدت أنها لن تستطيع أن تتدخل إذا اضطر حراس الغابات إلى إطلاق النار عليها.

 

وقالت هيئة حماية الغابات في الهند إن فريقا مسلحا ببنادق الحقن المخدرة والأسلحة النارية تمركز في طريق قال قرويون إن النمرة، المعروفة باسم "تي وان"، معتادة على المرور منه.

وتوجه فريق الدورية إلى قرية بوراتي الجمعة بعد تلقي بلاغا يؤكد وجود هذه النمرة هناك.

 

وأطلق الفريق حقن المسكن على الحيوان المفترس في بداية المطاردة، لكنها هاجمت سيارة الدورية، ما اضطر أحد الحراس إلى قتلها بطلقة واحدة من مسافة تتراوح بين ثمانية أمتار وعشرة أمتار، وفقا لبيان الوزارة.

 

وفي أغسطس/آب الماضي، قتلت النمرة وابنها ثلاثة أشخاص في منطقة قريبة من مدينة بندهاركاوادا في حي يافاتمال، ما أدى إلى انتشار الرعب بين سكان المنطقة البالغ عددهم خمسة آلاف نسمة.

 

وأطلقت السلطات المعنية في المنطقة تحذيرات للمزارعين والرعاة بمغادرة الحقول والغابات قبل حلول الظلام، وأن يسيروا في مجموعات، وألا يقضوا حاجتهم في الأماكن المفتوحة، وهي من الممارسات الشائعة في القرى.

 

 

وتضمنت المطاردة مئة شرك مزودة بكاميرات، كما استخدم طُعْم لجذب النمرة في شكل خيول وماعز رُبطت بأشجار علاوة على مراقبة على مدار الساعة من أبراج مثبتة أعلى الأشجار ودوريات راكبة مسلحة.

 

واستخدم مسؤولو الحياة البرية في المنطقة زجاجات من عطر "أوبسيشن" من إنتاج كالفن كلاين، الذي يحتوي على فيرومون السيفاتون، وهي مادة تفرزها فصلية القطط لجذب بعضها البعض. ورجحت تجارب أمريكية في وقت سابق أنها جاذبة للنمور.

 

وقالت تقارير إن "تي وان" قتلت عشرة أشخاص في عشرين شهرا قبل أن تقتل ثلاثة آخرين في أغسطس/ آب الماضي.

 

وأشارت نتيجة تحليل الحمض النووي للعاب الذي وُجد في جروح 13 ضحية إلى أن وفاتهم جاءت نتيجة هجوم أنثى نمر.

 

ووجد أغلب جثامين الضحايا بلا رأس نظرا لجر النمرة فريستها بعيدا عن مكان الهجوم. ويبدو أن النمرة استساغت طعم اللحم البشري، إذ وجد جثمان واحد على الأقل مقطوع الساق.

 

وقال ساوتك بيسواس، مرسل بي بي سي في الهند إن "تي وان" ربما كانت تهاجم البشر عند مرورها عليهم أثناء رعي الماشية في الغابات.

 

وتحظر السلطات على الرعاة ممارسة نشاطهم في المحمية، ما يدفعهم إلى التوجه بالماشية إلى الغابات حيث لا تتوافر مراعي بالقرب من منازلهم، وفقا لبيسواس.

 

ويوجد في الهند 60 في المئة من النمور في العالم، إذ يبلغ عددها 2200 نمر منها مئتان في ولاية مهاراشترا. لكن ثلث هذا العدد فقط يعيش في مناطق محمية، بينها محميات طبيعية، وحدائق مفتوحة، ومحميات طبيعية للنمور.


المصدر: وكالات