مصر تعارض تمويلاً قطرياً لرواتب موظفي غزة

تاريخ الإضافة الأحد 4 تشرين الثاني 2018 - 2:24 م    عدد الزيارات 183    التعليقات 0    القسم أخبار

        



كشفت الإذاعة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، أن مصر أبلغت السلطة الفلسطينية معارضتها لأن تتولى قطر عملية تمويل دفع الرواتب لموظفي السلطة في قطاع غزة.

 

وبحسب الإذاعة، فإن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أبلغ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أمس السبت، بهذا الموقف.

 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصدر فلسطيني وصفته بأنه رفيع المستوى قوله إن "رئيس السلطة الفلسطينية أعلن هو الآخر معارضته لأن يتم تحويل أموال من قطر إلى قطاع غزة لدفع رواتب موظفي حماس".

 

وأضافت الإذاعة، نقلاً عن المصدر نفسه، أن "حماس لم توافق بعد على شروط عباس بشأن المصالحة الفلسطينية"، وأن "السلطة في رام الله ستنتظر لترى ما إذا كانت مصر ستنجح في الضغط على الحركة بهذا الخصوص".

 

في المقابل، قالت مصادر فلسطينية للإذاعة الإسرائيلية إن السلطات المصرية تدرس تحرير أموال كانت صادرتها في الماضي من مسؤولين كبار في حركة حماس عندما حاولوا إدخال هذه الأموال للقطاع، وأن الحديث هو عن "بضعة ملايين دولار"، وليس واضحا ما إذا كان تحرير هذه الأموال يأتي كمحاولة للتعويض على منع دخول الأموال من قطر.

 

 وكان مصدر سياسي إسرائيلي أقرّ، الجمعة، أنه تجري حاليا بلورة صفقة للتهدئة مع قطاع غزة بوساطة مصرية، تشمل تهدئة في القطاع مقابل الوقود القطري ودفع الرواتب لموظفي حماس، وأن إسرائيل لن تتهاون في ما يتعلق بآلية المراقبة لضمان عدم وصول الأموال لـ"نشاطات إرهابية".


المصدر: وكالات