سيدة تقاضي شركة "أميركيان اير لاين" بدعوي تعرضها للاغتصاب

تاريخ الإضافة الأحد 4 تشرين الثاني 2018 - 1:25 م    عدد الزيارات 127    التعليقات 0    القسم أمريكا، منوعات

        



رفعت سيدة دعوى قضائية ضد شركة  الخطوط الجوية الأميركية، مدعيةً إنها اغتُصبت في حمام الطائرة على متن رحلة جوية من فينيكس إلى نيويورك في يونيو / حزيران 2017، وتقول أن طاقم الطائرة سمح لرجل ثملًا على متن الطائرة بالاستمرار في شرب الكحول. ووفق ما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، قالت أوبري لين، البالغة من العمر 32 عامًا ،أن  زميلها في المقعد، والذي لم يتم ذكر هويته ، قام بمضايقاتها باستمرار في رحلة ليلية من فينيكس إلى نيويورك في يونيو / حزيران2017 ، وفي نهاية المطاف ، تبعها إلى المرحاض واعتدى عليها , وفي دعوى قضائية فيدرالية جديدة ، زعمت لين وراكب آخر، أن موظفي شركة الطيران أخفقوا في واجبهم في حمايتها كما أنهم استمروا في تقديم الكحول لمهاجمها ما يصل إلى ستة مشروبات كحولية وتجاهلوا التحذيرات بشأن سلوك الرجل.وتقول الشكوى التي تم تقديمها في المحكمة الفيدرالية في نيويورك يوم الاربعاء "مع العلم بأن المخاطر الواضحة للتهديد بالاعتداء الجنسي , بخاصة على الرحلات الجوية، لم تقدم شركة الخطوط الجوية الأميركية أي حماية إلى أوبري لين ، ولم تقدم أيًا من واجباتها كناقل" , وقالت الصحيفة أن شركة الطيران وعدت بمراجعة دقيقة لمطالبة لين، بعد أن رفضتها سابقًا على أنها مزعجة وقدمت لها مبلغ 5000 دولار.وقالت راكبة أخرى كانت على متن نفس الطائرة  "بدأت أسمعه يقول لها كم هي جميلة ، كم كان زوجها محظوظًا بان لديه  زوجة مثلها" , وأضافت "بدأ يقترب منها ، يمسك وجهها ويقبّلها ، وكانت تدفعه وتقول (لا يمكن أن يحدث ذلك) , ثم بدأ يخبرها أنه يحبها ، وردت عليها "هذا مستحيل! لا يمكن أن تقع في حب شخص ما في ليلة واحدة " تلى ذلك مناقشة حادة , حيث قالت له " نعم أنت سخيف وهذه الطريقة سخيفة "، ما لفت الكثير من الاهتمام ، ولكن عندما انتبه شخص من طاقم الرحلة قال وهو يسير دون اهتمام " إنهم يشربون .. ومشى بعيدًا".وقالت لين في حديثها مع صحيفة "دالاس مورنينج نيوز" في شهر مارس / آذار ، إنّها استغرقت ساعات عدة في الطائرة، وكانت تريد استخدام الحمام وتابعها في طريقها واغتصبها , وأضافت لين للصحيفة إنه بعد الإبلاغ الفوري عن الحادث لموظفي شركات الطيران ، تم نقلها ببساطة إلى مقعد آخر , وعندما هبطت الطائرة في مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك ، قالت إن مهاجمها المزعوم سُمح له بالمغادرة ، حتى عندما استقبلتها الشرطة وتم نقلها إلى مستشفى مجاور.ويقع مقر شركة الخطوط الجوية الأميركية خارج دالاس , وقالت الشركة في بيان "نريد من جميع عملائنا الحصول على تجربة سفر آمنة وإيجابية معنا ، ونشعر بقلق بالغ من أي ادعاء بسوء السلوك على متن طائراتنا أو في أي من منشآتنا " , ووفقًا لأرقام مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي ورد ذكره في الدعوى القضائية ضد الخطوط الأميركية ، ففي عام 2014 ، تم الإبلاغ عن 38 حالة اعتداء جنسي أثناء الطيران في الولايات المتحدة , وفي عام 2017 ، كان هناك 63 حالة من هذا القبيل , وسلطت تقارير سابقة الضوء على نقص التدريب المناسب لموظفي شركات الطيران.


المصدر: وكالات