"المطيري" .. ضحيّة المجموعات المسلحة السائبة (فيديو)

تاريخ الإضافة الجمعة 12 تشرين الأول 2018 - 1:57 م    عدد الزيارات 2449    التعليقات 0    القسم العراق

        




تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، مقطع فيديو قالوا إنه يظهر اللحظات الأخيرة لحادثة مقتل الشاب "حمودي المطيري" الذي كان يلقب نفسه "ملك الانستغرام في العراق".
 

وفي مقطع الفيديو يظهر المطيري وهو يلتقط أنفاسه الأخيرة وهو يطلب من الشخص الذي يصوره بالقول: "أريد أن أرى أمي". وتفاعلت قضية مقتل المطيري بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبار أن الحادثة تأتي بعد سلسلة اغتيالات تعرضت لها ناشطات عراقيات وشخصيات معروفة كان آخرها عارضة الأزياء "تارة فارس".


 



 

ومحمد المطيري المعروف باسم "حمودي المطيري" هو شاب عراقي من مواليد 2003، ويسكن في مدينة الصدر معقل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وكان ناشطا على موقع انستغرام. وبحسب ناشطين فإن قتله جاء نتيجة الاعتقاد بأن لديه "ميولا مثلية" .



 



 

ولم تصدر بعد أي تصريحات من المسؤولين الأمنيين بشأن حادثة مقتل المطيري، لكن وزير الداخلية العراقي، قاسم الاعرجي، أكد في تصريحات هذا الأسبوع، أن قوات الأمن تواصل: "ملاحقة المجرمين والذين يعبثون بأمن المواطن وإشاعة الخوف".


 



 

وجاءت تصريحات الأعرجي على هامش تعليقه على حادثة اغتيال عارضة الأزياء تارة فارس، وأكد في حينها أنها قُتلت على يد جماعات متطرفة "مشخصة" (معروفة) لدى السلطات الأمنية.
 

وخلال الأسابيع القليلة الماضية حصلت عدة حالات اغتيال ووفاة غامضة لشخصيات معروفة في المجتمع العراقي من بينها خبيرتا التجميل رفيف الياسري ورشا الحسن اللتان توفيتا في ظروف غامضة. كما اُغتيلت بعدهما بأيام الناشطة المدنية، سعاد العلي، في البصرة على يد مسلحين مجهولين.
 

وفي حزيران/يوليو 2017، اغتال مجهولون طالبا في معهد الفنون الجميلة يدعى كرار نوشي، لم تعلن السلطات في حينه الدوافع وراء قتله، لكن نوشي كان معروفا على مواقع التواصل الاجتماعي بولعه بالأزياء وآخر صيحاتها.

 


المصدر: +Alhurra + INP