طعن ضابطيْ شرطة من قبل "عنصر تكفيري" قرب مقرّ البرلمان التونسي

تاريخ الإضافة الأربعاء 1 تشرين الثاني 2017 - 12:32 م    عدد الزيارات 776    التعليقات 0    القسم أخبار

        



أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، تعرّض دورية للشرطة إلى عملية طعن، قرب مقر البرلمان في ضاحية باردو بالعاصمة، أسفرت عن إصابة ضابطين.

وقالت الوزارة، في بيان اطّلعت عليه الأناضول، إنّ "شخصا هاجم، صباح اليوم، دوريّة أمنيّة تابعة لشرطة المرور بساحة باردو بالعاصمة تونس، وطعن ضابطا بسكين على مستوى رقبته، واستهدف ضابطا آخر على مستوى جبينه".

وأضاف البيان أنه "تمّ إلقاء القبض على هذا الشخص الذي اعترف وفق التحرّيات الأوّلية بتبنيه للفكر التكفيري منذ 3 سنوات، وبأنّه يعتبر أن رجال الأمن طواغيت وأن قتلهم هو نوع من أنواع الجهاد وفق اعتقاده". 

ووفق المصدر نفسه، تمّ نقل الضابط برتبة رائد إلى مستشفى الرّابطة (بالعاصمة)، حيث يتلقى العلاج بالعناية المركّزة، فيما تمّ إسعاف زميله".

ولفت بيان الوزارة أن الأبحاث متواصلة لتحديد ملابسات الهجوم.

وفي 18 مارس/ آذار 2015 ، أسفر هجوم مسلح استهدف متحف باردو بالعاصمة التونسية، عن مقتل 21 سائحا من جنسيات مختلفة، واستشهاد أمني، إلى جانب القضاء على الإرهابييْن الاثنين منفذيْ العملية.


المصدر: وكالة الأناضول