لماذا على الباريسيين تعلم التعايش مع الفئران في مدينة الأنوار؟

تاريخ الإضافة الجمعة 5 تشرين الأول 2018 - 11:58 م    عدد الزيارات 64    التعليقات 0    القسم منوعات

        



وجدت باريس نفسها وسط حرب شاملة على الفئران التي تغزوها. وتلجأ عاصمة الأنوار للمقصلة مجددا للتخلص من هذا العدو "الفتاك". وفي حالة انهزام العاصمة الفرنسية في معركتها هذه فإن الباريسيين مطالبون بتغيير عاداتهم وتعلم حب هذه المخلوقات ومحاولة التعايش معها.

 

أعلنت باريس الحرب على أربعة ملايين فأر وجرذ وتستخدم العاصمة الفرنسية كل الوسائل لوقف انتشار هذه القوارض التي غزت حتى الهيئات العمومية والوزارات. في نفس الوقت تقوم جماعة Zoopolis الناشطة في مجال حماية الحيوانات بحملة دعائية كبرى للترويج لهذا المخلوق غير المرغوب فيه وتحدث الباريسيين على تغيير نظرتهم للقوارض واحتضانهم بدلا من قتهلم.

 

وكانت حملة جماعة Zoopolis عنيفة نوعا ما حيث استخدموا شعارات "أوقفوا مذبحة الجرذان" مع إظهار بعض الصور غير الواضحة للجرذان وإظهارها على أنها "مخلوقات حساسة" يمكن أن "تشعر بالعواطف".

 

الحملة انطلقت الخميس لتعزيز حقوق الفئران في خطوة قد تكون الأولى في العالم. ويقول فيليب رينيه من جماعة Zoopolis "لا ينبغي أن يُنظر إلى الفئران كمرادف للقذارة".


المصدر: euronews