تصريحات ابراهيم الجعفري .. قصص سخرية متداولة بين وقت وآخر

تاريخ الإضافة الأحد 30 أيلول 2018 - 5:47 م    عدد الزيارات 4368    التعليقات 0    القسم العراق

        



 

 

أثارت كلمة وزير الخارجية العراقية، إبراهيم الجعفري، في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول دور العراق في محاربة الإرهاب سخرية الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما زعم أن "سرجون الأكدي قال عن بغداد إنها قبة العالم ومن يحكمها يتحكم بالرياح الأربع".

 

وسخر عراقيون من هذه "السقطة التاريخية"، موضحين أن سرجون الأكدي كان حاكماً على بلاد الرافدين بحدود عام 2300 قبل الميلاد، أي قبل بناء مدينة بغداد.

 

وتكفل ناشطون عراقيون بتصحيح المعلومة للجعفري في سلسلة تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، مبينين أن الجعفري "قد لا يعرف أن بغداد بُنيّت على يد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وأصبحت عاصمة للخلافة الإسلامية في عصرهم".

 

وكتب الروائي العراقي أحمد سعداوي، على "فيسبوك"، أن "خريط الجعفري، رغم كل استنكارنا، يعكس الصورة الحقيقية لـ"المرحلة"".

 

وقال نصير غدير في توضيح تاريخي: "اعتدنا على اللغة السائلة المنفلتة من الجعفري، حتى صار مدعاة سخرية أصاب أم أخطأ، بسبب شغفه المبالغ فيه بالتعبير المعقد عن الأمور البسيطة، وبسبب شغفه بجمع الاصطلاحات الفكرية بمجانية وحشدها في جمل قصيرة".

facebook.com/photo.php?fbid=10156472784652870&set=a.10150100356437870&type=3">
 

حول الجعفري وتصريحه، وحول الهجوم الساخر...

Posted by Nassire Ghadire No'aima on Saturday, September 29, 2018

 

وكتب الصحافي العراقي مصطفى ناصر "سرجون الأكدي مؤسس السلالة الأكادية وحكم أجزاء واسعة من الشرق الأوسط في 2300 تقريبا قبل الميلاد، بينما بغداد بنيت في 764 ميلادي، أي الفاصل الزمني بين سرجون وبناء بغداد هو أكثر من 3000 سنة".

 

 

من جهته، بيّن محمد الجميلي، عبر "تويتر" بأن "الجعفري الحاقد على بغداد وتاريخها وعلى المنصور بانيها والرشيد صانع مجدها، يربط اسمها باسم سرجون الأكدي الذي عاش قبل 5000 سنة تقريبا لكي يطمس اسم المنصور أو الرشيد كما يظن".

 


المصدر: وكالات