بارزاني يبلغ الامم المتحدة بأن هناك امر هام في بغداد

تاريخ الإضافة الأحد 2 أيلول 2018 - 4:27 م    عدد الزيارات 238    التعليقات 0    القسم العراق

        



بحث زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، مع ممثل الامين العام للامم المتحدة يان كوبيتش، الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة والمساعي الاخيرة لتشكيل الحكومة والجلسة الأولى للبرلمان.

 

وبحسب بيان لمكتب بارزاني، أشار المبعوث الخاص للسكرتير العام لمنظمة الأمم المتحدة في العراق الى أهمية إقليم كوردستان في العملية السياسية في العراق والدور المحوري لبارزاني في حسم المعادلات في العملية السياسية في العراق.

كما عبر عن رأي وقلق منظمة الأمم المتحدة حيال العملية السياسية في العراق بعد الإنتخابات، داعياً الى إيجاد الشراكة الحقيقية بين كافة المكونات العراقية.

من جانبة أشار بارزاني إلى الأسباب التي أدت الى بروز المشكلات وخرق الدستور والشراكة في العراق، في الفترة السابقة. مؤكداً على أن الأولوية المهمة لدى إقليم كوردستان هو برنامج ونهج الحكم الذي يجب أن يبنى على المبادئ الثلاثة الشراكة والتوافق والتوازن، وليس المواقع والأشخاص.

ومن أجل سد الطريق على التفرد بالحكم وتهميش المكونات، أكد بارزاني على ضرورة وجود الضمانات والأليات الواضحة لتنفيذ الإتفاقات والإلتزام بها، وفقاً للمبادئ الثلاثة المذكورة.

أما بخصوص كركوك والمناطق الكوردستانية الأخرى خارج إدارة الإقليم، أشار الرئيس بارزاني الى أن الأولوية الرئيسية لدى الأطراف الكوردستانية هي تطبيع الأوضاع في كركوك وبقية المناطق عن طريق تنفيذ الدستور أو إتفاق ثنائي بين الإقليم وبغداد. واصفاً ذلك الطريق بالصائب لحل المشكلات.

كما أبلغ، بارزاني، المبعوث الخاص للسكرتير العام لمنظمة الأمم المتحدة، عدم القبول بالواقع الحالي المفروض بقوة السلاح والإحتلال، داعياً الى ضرورة تغيره.


المصدر: وكالات