حقيقة ماجرى في مخيم الجامعة للنازحين في بغداد

تاريخ الإضافة الأحد 12 آب 2018 - 1:59 م    عدد الزيارات 262    التعليقات 0    القسم العراق

        



أصدرت قيادة عمليات بغداد، الاحد 12 اب 2018، توضيحاً حول ما نشر عن اخلائها مخيم الجامعة للنازحين بشكل قسري واغلاقه.

 

وذكرت القيادة في بيان صحفي، انه "تناقلت عدد من وسائل الإعلام بياناً للنائب السابق أحمد مدلول الجربا عن قيام قيادة عمليات بغداد بإجبار نازحي مخيم حي الجامعة بترك المخيم باستخدام قوة عسكرية".

 

وأوضحت، انه "لمقتضيات المصلحة العامة ولتوضيح حقيقة الأمر نود أن نبين أن مخيم حي الجامعة كان يشغله (200) عائلة نازحة من أهالي الموصل، وتم عودة (160) عائلة موصلية بشكل طوعي، وبقي (40) عائلة، بالإضافة إلى ثلاث عوائل من محافظة الأنبار".

 

وأضافت انه "على ضوء خطة وزارة الهجرة والمهجرين وكتاب مجلس محافظة بغداد بتأمين الحماية خلال نقل هذه العوائل بواسطة عجلات وزارة الهجرة إلى مخيم الجدعة في منطقة الشرقاط القريبة من مناطق سكناهم، لذا فإن دور قيادة عمليات بغداد هو التنسيق مع وزارة الهجرة والمهجرين، وتأمين الحماية للنازحين اثناء تواجدهم في المخيمات وخلال نقلهم من قبل وزارة الهجرة"، مؤكدة انه "لم يتم اجبار أية عائلة على ترك المخيم، وإنما تم فقط تأمين الحماية لعودة هذه العوائل لمخيماتهم الجديدة".

 

وذكرت مفوضية حقوق الانسان، الاحد 12 اب 2018، ان عمليات بغداد أغلقت مخيم الجامعة في العاصمة بغداد، فيما رحلت 45 عائلة من الانبار والموصل بشكل قسري.

 

وقال المصدر، أن "قيادة عمليات بغداد، أقدمت على اغلاق مخيم النازحين في حي الجامعة بالعاصمة، كما أقدمت الى ترحيل 45 عائلة من أهالي محافظتي الموصل والانبار، كانوا يسكنون في المخيم".

 

وكان عضو البرلمان السابق احمد مدلول الجربا، قد افاد بأن قائد عمليات بغداد ارسل قوة الى مخيم الجامعة واجبر نازحي محافطة نينوى المتواجدين فيه الى تركه بالقوة.

 

وقال الجربا في بيان تلقته، ان "قائد عمليات بغداد قام بارسال، قوة الى مخيم الجامعة وأجبر نازحي محافظة نينوى المتواجدين بمخيم الجامعة الى تركه (بالقوة)"، مبينا ان "قائد عمليات بغداد يدعي ان اوامر اخلاء النازحين (بالقوة) صدرت من القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي".


المصدر: وكالات