لهذا السبب فصل "العاكوب" هؤلاء الموظفين..! (وثيقة)

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 آب 2018 - 8:37 ص    عدد الزيارات 961    التعليقات 0    القسم العراق

        



قررت الحكومة المحلية في محافظة نينوى، الثلاثاء، فصل الموظفين ممن هم بدرجة مدير قسم وما فوق من وظائفهم بسبب استمرارهم في عملهم تحت حكم تنظيم "داعش".
 

وسيطر"داعش" على ثلث مساحة البلاد في شماله وغربه، بين عامي 2014 و2017، قبل أن تهزمه القوات الأمنية، بإسناد من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.
 

وقال محافظ نينوى، نوفل حمادي العاكوب، إنّه صادق اليوم على قرار مجلس المحافظة بإعفاء موظفي دوائر نينوى الحكومية من مناصبهم، ممن هم بدرجة مدير قسم فما فوق، ممن استمروا في عملهم تحت حكم "داعش".
 

 ورأى العاكوب: أنّ "القرار صائب، ولا يمكن إعطاء فرصة جديدة لكل من تعاون مع التنظيم وقدم له التسهيلات والمساعدة". مضيفًا: أنّ "المحافظة عممت القرار على دوائر الدولة للإسراع في تنفيذه"، دون تحديد عدد من يشملهم القرار.

 


 

فيما وصف محافظ نينوى السابق، أثيل النجيفي، قرار الفصل بـ"المجحف". وتابع بالقول: أنّ "حكومة المحافظة تدق المسمار الأخير في نعش المنظومة الإدارية في نينوى باتخاذ مثل هذا القرار".
 

ومضى قائلًا: إنّ "أولئك الموظفين سيرتهم بيضاء أمام الأجهزة الأمنية، وتحملوا احتلال داعش، ولبوا نداء حكومة بغداد (الاتحادية) لهم بالبقاء في المدينة والاستمرار بمعالجة المرضى وإيصال الماء والخدمات لأكثر من مليوني نسمة".
 

وأضاف النجيفي: أنّ "القرار ظاهره يمثل عقابًا لكل من بقي في المدينة أثناء سيطرة داعش، وحقيقته هو التخلص من الموظفين التقليديين الذين يرفضون التماشي مع منظومة الفساد ويضعون أمامها العوائق القانونية".
 

 ودعا المحافظ السابق الجهات الحكومية المعنية إلى "التريث في تنفيذ القرار لمنع إلحاق الضرر بشرائح مجتمعية موصلية كبيرة". ولم يوضح أي من المصدرين عدد من يطالهم القرار.

 


المصدر: وكالة الأناضول