تأجيل القمة المقبلة بين ترامب وبوتين إلى عام 2019

تاريخ الإضافة الأربعاء 25 تموز 2018 - 11:15 م    عدد الزيارات 219    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



أعلن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن القمة المقبلة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، لن تعقد عام 2018، مشيراً إلى أنها يجب أن تحصل بعد انتهاء التحقيق الذي يجريه المدعي الخاص، روبرت مولر.

 

وقال مستشار الأمن القومي، جون بولتون "يعتقد الرئيس أن الاجتماع الثنائي المقبل مع الرئيس بوتين يجب أن يتم بمجرد أن تنتهي الحملة الشعواء ضد روسيا. لذا، قررنا أن تعقد القمة العام المقبل".

 

يذكر أن مولر الذي يحقق في تواطؤ محتمل بين موسكو وفريق حملة ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2016، لم يتطرق إلى أي جدول زمني لإنهاء تحقيقاته.

 

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز، قد ذكرت الخميس الماضي، أن محادثات "جارية" فعلاً تحضيراً لقمة ثانية بين الرجلين، يرجح أن تُعقد في واشنطن خلال الخريف المقبل.

 

وقالت ساره ساندرز، عبر موقع "تويتر"، إنه خلال اللقاء الأول بين ترامب وبوتين في هلسنكي، وافق الرئيس الأميركي على "مواصلة الحوار" بين مستشارَي البلدين للأمن القومي.

 

وأضافت أن ترامب طلب من  بولتون "أن يدعو الرئيس بوتين إلى واشنطن في الخريف، وهذه المحادثات جارية حالياً".

 

وأثارت تصريحات ترامب خلال القمة التي عقدها هذا الشهر مع بوتين انتقادات كبيرة له حتى من داخل حزبه، إذ اعتُبر موقف الرئيس الأميركي متساهلاً حيال نظيره الروسي.

 

ويستجوب أعضاء مجلس الشيوخ، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول وعود سرية محتملة قد يكون ترامب قطعها لنظيره الروسي خلال قمتهما في هلسنكي.

 

وكانت لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ تسعى منذ فترة لاستجواب وزير الخارجية بشأن تقرير عن اجتماع آخر هو القمة التاريخية بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون في 12 يونيو/حزيران في سنغافورة.

 

وازداد إصرارهم على استجواب بومبيو بعد قمة هلسنكي في 16 يوليو/تموز، وخصوصاً المؤتمر الصحافي الذي رأى فيه العديد من أعضاء الكونغرس من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، تساهلاً كبيراً من ترامب حيال بوتين.


المصدر: العربي الجديد