حقيقة التظاهرة المؤيدة للحوثيين في إسطنبول!

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 تموز 2018 - 10:06 ص    عدد الزيارات 770    التعليقات 0    القسم العرب، أخبار، تركيا

        



أفادت مصادر إعلامية، الأحد، بخروج تظاهرة في إسطنبول تدعو لوقف قتل الأطفال في اليمن من قبل التحالف السعودي.
 

نُظمت هذه التظاهرة، من قبل “منتدى التضامن مع الشعب اليمني”، تحت شعار “لكي لا يموت الأطفال في اليمن”، وتم تداول خبر حولها من قبل وكالة “تسنيم” الإيرانية. ورفع المشاركون في التظاهرة، التي أقيمت أمام القنصلية السعودية في إسطنبول، صورًا لزعيم جماعة الحوثيين، التي انقلبت على الشرعية في اليمن، وشاركت في قتل المئات من النساء والأطفال خلال الحرب الدائرة هناك منذ عام 2014. بحسب ما ورد عبر تلك المصادر.

 


 

وقام المتظاهرون برفع علم “حزب الله” اللبناني، ورددوا نفس الشعارات التي ينادي بها الحوثيين في اليمن “الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل….”، وغيرها من الشعارات.


في حين، لاقى هذا الخبر استياءً واسعًا من قبل العرب واليمنيين المقيمين في تركيا، كونه يضلل المتابع العربي ويصور الشارع التركي كمؤيد لجماعة الحوثي. حيث كتب عبد الرقيب الهدياني، على صفحته على فيس بوك: “الحشد الشعبي في العراق يبدي استعداده للقتال مع الحوثيين في اليمن.. حسن نصر الله من لبنان يساند الحوثيين.. تصعيد طائفي مساند للحوثيين في عواصم العالم بعد موقف المبعوث الدولي المنحاز لهم". بحسب تعبيره.

 


 

أما عبد الرحمن عارف، الناشط اليمني، فقالعلى صفحته في فيس بوك: “بالنسبة للجماعة التي دعت للمظاهرة، لا يوجد لهم أي كيان الكتروني كموقع أو مدونة عدا صفحة على الفيسبوك، و التي تحمل اسمهم. الصفحة حديثة تم إنشاؤها في الـ 3 من هذا الشهر، و هذا يعني أنّها قد تكون جماعة وهمية لا وجود لها على الواقع وإنّما برزت في هذا الوقت لأسباب مخفية تريد إنتشالها إلى السطح”. وفق قوله.
 

يُشار إلى أنّ الحكومة التركية تحرص عادةً على تأكيد موقفها الداعم للشرعية، وكان أخرها، الأسبوع الماضي، على لسان السفير التركي لدى اليمن، ليفنت ايلر، أثناء لقائه بالدكتور محمد السعدي وزير التخطيط والتعاون الدولي.

 


المصدر: يني عقد