توتر في بحر الصين الجنوبي.. وامريكا تؤكد استعدادها لمواجهة الصين

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 أيار 2018 - 12:58 م    عدد الزيارات 597    التعليقات 0    القسم العالم، أخبار

        



أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن بلاده ستواصل مواجهة عسكرة الصين للجزر المتنازع عليها الواقعة في بحر الصين الجنوبي.

 

واتّهم ماتيس، في تصريحات نقلتها وكالة "أسوشييتد برس"، بكين بأنها لم تلتزم بتعهّدها بعدم وضع أسلحة في جزر "سبراتلي" التي تتنازع عليها مع دول مجاورة.

 

وقال ماتيس للصحفيين أثناء توجهه إلى سنغافورة لحضور مؤتمر حول الأمن القومي، أمس الثلاثاء، إن السفن الأمريكية تحافظ على "وتيرة ثابتة" من عملياتها البحرية حول الجزر المتنازع عليها.

 

وأضاف يبدو أن "دولة واحدة فقط" (في إشارة إلى الصين) منزعجة من النشاطات الروتينية لتلك السفن.

 

تصريحات ماتيس تأتي بعد ثلاثة أيام على توجيه بكين، سفنًا حربية إلى بحر الصين الجنوبي، لتحذير بارجتين حربيتين أمريكيتين دخلتا المياه المحيطة في الجزر التابعة لها، وحثهما على المغادرة.

 

وتابع ماتيس "سنبذل جهدًا خاصًا للتعاون مع دول المحيط الهادئ (..) هذه هي الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا في العالم".

 

ولطالما انتقدت الولايات المتحدة مزاعم الصين في أحقيتها بكامل بحر الصين الجنوبي تقريبًا، الذي تتنازع عليه مع العديد من الدول المجاورة.

 

والأحد الماضي، أبحرت سفينتان حربيتان أمريكيتان قرب جزر "باراسيل"، شمال "سبارتلي"، في أحدث عملية بحرية تهدف إلى تحدي ادعاءات بكين، وفق "أسوشييتد برس".

 

فيما أعربت بكين عن احتجاجها على تلك العملية الأمريكية.

 

وجزر "سبراتلي" عبارة عن أرخبيل من مجموعة جزر مرجانية صغيرة غير مأهولة، في بحر الصين الجنوبي، تقع بين كل من فيتنام والفلبين والصين وبروناي وماليزيا، وجميعها تدعي أحقيتها بالسيادة عليها.


المصدر: الأناضول