المفوضية تحذر من حرب أهلية في حال عدم قبول النتائج الحالية

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 أيار 2018 - 2:51 م    عدد الزيارات 3485    التعليقات 0    القسم العراق

        



حذرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق من وقوع حرب أهلية في حال "الانقلاب" على نتائج الاقتراع الذي أجري في 12 مايو/آيار الجاري.

 

وقال رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات رياض البدران في لقاء متلفز، اليوم الثلاثاء، إن "هناك خطورة لمحاولة الانقلاب على نتائج الانتخابات التي أعلنتها المفوضية في وقت سابق". مشيرًا إلى أن "الانقلاب على نتائج الانتخابات قد يؤدي إلى وقوع حرب أهلية في البلاد".

 

وأضاف البدران أن "الاختبارات التي أجرتها المفوضية بحضور خبراء الأمم المتحدة أثبتت نجاح عملية المطابقة بين جهازي التحقق من هوية الناخبين وتسجيل الأصوات‎".

 

وتابع أن "المفوضية أجرت 5 اختبارات خلال عملية الاقتراع على الأجهزة وثبت أنها تعمل بكفاءة ‎ودون تلكؤ".

 

واستحدثت المفوضية في انتخابات 2018 نظامًا إلكترونيًا جديدًا للتصويت تم استخدامه لأول مرة في العراق منذ عام 2003.

 

وصوت مجلس النواب (البرلمان) العراقي، مساء أمس الإثنين، لصالح قرار يلزم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة الفرز والعد يدويًا لـ10 بالمئة من صناديق اقتراع الانتخابات البرلمانية إلى جانب التصويت على إلغاء نتائج التصويت المشروط‎.

 

ويطلق على اقتراع الخارج ومخيمات النازحين داخل البلاد "التصويت المشروط‎" لأن الناخب غير ملزم بإبراز بطاقة الناخب الإلكترونية‎، وإنما يدلي بصوته فقط عبر إشهار الهوية المدنية‎.

 

وتطالب قوى سياسية عديدة بإعادة فرز وعد الأصوات يدويًا، وسط أحاديث عن وقوع عمليات تزوير، وهو ما تنفيه مفوضية الانتخابات.


المصدر: وكالة الأناضول