السويد ترفض منح تأشيرة لإمرأة افغانية لحضور جنازة ابنها

تاريخ الإضافة الخميس 3 أيار 2018 - 3:47 م    عدد الزيارات 456    التعليقات 0    القسم العالم، أخبار

        



رفضت السلطات السويدية منح تأشيرة الدخول لوالدة الأفغاني "محمد علي زادة" (17 عاماً) الذي قتل طعناً بالسكين في إحدى مدارس العاصمة السويدية ستوكهولم، للمشاركة في مراسم تشييع ابنها.

 

ووصف محامي العائلة "فيكتور بانكي" لقناة "إس في تي" الحكومية، اليوم ، رفض السلطات السويدية منح تأشيرة دخول لوالدة علي زادة بأنه أمر "غير إنساني".

 

وأشار إلى أن علي زادة الذي كان طالباً في إحدى الثانويات السويدية، قتل طعناً بالسكين بالمدرسة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وأنهم أجّلوا مراسم دفنه من أجل مشاركة والدته التي تعيش في إيران.

 

وأكد بانكي أنهم لن يدفنوا جثمان القتيل لحين منح السلطات السويدية تأشيرة دخول لوالدة علي زادة.

 

وكان محمد علي زادة قدم طلب اللجوء إلى السويد بعد أن وصلها في 2015، حيث كان في سن 15 دون أن يكون معه مرافق، وبقي وحيداً لعامين، وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي قتل طعناً بالسكين في مدرسته. 


المصدر: وكالة الأناضول