بغداد وموسكو تؤكدان على دعم اتفاقية تقليص إنتاج البترول

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 آذار 2018 - 9:37 ص    عدد الزيارات 677    التعليقات 0    القسم العالم، العراق

        



أعلنت بغداد دعمها اتفاق "أوبك" لخفض إنتاج النفط، كما أكد وزير الطاقة الروسي أن من المبكر جداً الحديث عن الخروج من الاتفاق، وأن أيّ انسحاب يجب أن يتم تدريجياً. وتأتي هذه التصريحات في وقت أكد الرئيس التنفيذي لشركة "أرامكو السعودية" أمين الناصر أن الشركة مستعدة لطرح عام أولي في النصف الثاني من عام 2018 وأن العمل جار على ذلك.

وقال الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الإثنين، خلال اجتماع مع الأمين العام لـ"منظمة البلدان المصدرة للبترول" (أوبك) محمد باركيندو إن بغداد تدعم اتفاق "أوبك" لخفض إنتاج النفط.

وشدد معصوم، الذي اجتمع مع باركيندو في بغداد، على "ضرورة دعم اتفاقية تقليص إنتاج النفط الخام" وفقاً للموقع الإلكتروني لشبكة الإعلام العراقي التي تديرها الحكومة.

وقلّص العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في "أوبك"، إنتاجه بما يتوافق مع تعهد المنظمة بخفض إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يومياً من النفط الخام في إطار اتفاق مع روسيا ومنتجين آخرين.

وتخفض "أوبك" والمنتجون المستقلون إجمالي إنتاجهم بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية 2018.

ومن المنتظر أن يعقد وزراء النفط في دول "أوبك" والمنتجين خارجها اجتماعهم التالي في يونيو/حزيران، والذي قد يعدلون فيه الاتفاق بناء على الأوضاع في السوق.

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن من المبكر جداً الحديث عن الخروج من اتفاق خفض إنتاج النفط لكن أيّ انسحاب يجب أن يحدث تدريجياً.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال الأسبوع الماضي، إن أعضاء منظمة "أوبك" يحتاجون إلى مواصلة التنسيق مع روسيا ومنتجين آخرين مستقلين بشأن تقييد الإمدادات في 2019 لخفض مخزونات النفط العالمية إلى المستويات المرجوة.

 


المصدر: العربي الجديد