نائب إيراني: روحاني يريد إلغاء الحرس والتخلي عن الأسد

تاريخ الإضافة السبت 17 آذار 2018 - 11:13 ص    عدد الزيارات 418    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



كشف جواد كريمي قدوسي عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني عن وجود خلافات حادة بين الرئيس الإيراني حسن روحاني والحرس الثوري الإيراني.



ونشر الموقع الرسمي للنائب الإيراني مقطع فيديو لقدوسي جاء فيه أن "روحاني رفض دفع رواتب قوات الحرس الثوري الإيراني".



وقال قدوسي: "اللواء باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية بعث برسالة إلى روحاني طالب من خلالها مناقشة ميزانية الحرس الثوري الإيراني".


وأضاف قدوسي أن "رد الرئيس الإيراني كان صادما"، وقال روحاني ردا على رسالة باقري: "إن ميزانية القوات المسلحة يجب أن يتم تفصيلها عن التبذير الغريب للجماعات الثقافية والإعلامية التابعة، وجزء كبير من ميزانية القوات المسلحة، بدلا من أن تصرف في الدفاع عن البلاد، يتم استخدامها لتخريب الحكومة، وهذا العمل قانونيا وشرعيا حرام".


ويقصد روحاني بأن الحرس الثوري الإيراني يقوم بتمويل تيارات ومنظمات وصحف ومواقع ومؤسسات تعمل على هدم عمل الحكومة الإيرانية وتشويه صورتها من خلال ترويج الدعاية السلبية ضد الحكومة الإيرانية والرئيس روحاني.



وأكد قدوسي على رفض روحاني تخصيص ميزانية لرواتب قوات الحرس الثوري قائلا: "روحاني يقول إنه لا يستطيع دفع رواتب لقوتين عسكريتين في البلاد، سواء الجيش الإيراني أو الحرس الثوري".


واتهم النائب الإيراني، الرئيس روحاني بتنفيذ أوامر الأوروبيين بحل قوات الحرس الثوري الإيراني قائلا: "الأوروبيون هم من قالوا لنا بأن علينا حذف إحدى القوتين العسكرتين، وعلى إيران أن تختار إما أن يكون لديها جيشا أو حرسا ثوريا".


وأضاف كريمي قدوسي: "الدول الغربية كان أحد شروطها في المفاوضات مع إيران هو حل قوات الحرس الثوري الإيراني".


وتابع: "الأوروبيون يعتقدون أن الأوضاع الداخلية الإيرانية تسمح لهم بالضغط على إيران وكسب بعض الامتيازات من إيران من خلال المفاوضات الجارية الآن، وبعض الشروط التي أيضا طرحت على إيران هو تخلي إيران عن ملف "محور المقاومة" وأيضا ملف الصواريخ الإيرانية".


وكشف قدوسي عن خيبة أمل وزير الخارجية جواد ظريف من الملف السوري، وأنه يريد سحب يد إيران من الملف السوري قائلا: "ظريف يروج الآن لدعاية أن الذين لديهم دور في ملف المقاومة وندعمهم، لن تستفيد إيران منهم شيئا، ويريد أن نخرج من سوريا والبحرين واليمن والعراق". 


ووصف أوضاع المنطقة كالمائدة الممدودة قائلا: "هناك مائدة ممدودة في المنطقة وأقصد مائدة المقاومة والدفاع عن الشعب السوري واليمني والبحريني والعراقي، ولكن يريدوننا أن نترك هذه المائدة ويريدوننا أن نتنازل عن بشار الأسد ونوافق على المرحلة الانتقالية بسوريا".
 

واعتبر قدوسي زيارة ابن سلمان إلى القاهرة ووزير خارجية فرنسا إلى طهران وزيارة نتنياهو إلى واشنطن تحمل هدفا واحدا وهو استسلام محور المقاومة، على حد تعبيره.

 

وانتقد بشدة قائلا: "في ظل الأوضاع التي تشهدها إيران كالفقر والتضخم، روحاني يقول إن مطالب الناس هي تغيير نمط حياتهم، ولا يريدون أن يكون على الطريقة الإسلامية."


وكريمي قدوسي هو ممثل مدينة مشهد في البرلمان الإيراني. ويعد من غلاة تيار المحافظين ومن المقربين من قوات الحرس الثوري الإيراني وأيضا من المنتقدين وبشدة لصفقة الاتفاق النووي الإيراني ويؤيد الانتشار العسكري الإيراني في المنطقة.


المصدر: عربي 21