لاعب برشلونة: اشعر بجحيم هنا واخاف الخروج من المنزل

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 آذار 2018 - 3:45 م    عدد الزيارات 265    التعليقات 0    القسم رياضة

        



فاجأ لاعب نادي برشلونة الجماهير والصحافة العالمية بتصريحات غريبة لم يكن أحد يتوقعها، وذلك حين اعترف أنه يعيش أياماً عصيبة للغاية، ولا يشعر بالراحة في الفريق الكتالوني.



وصرّح اللاعب البرتغالي أندريه غوميش الذي كان من المتوقع أن يحجز مكاناً أساسياً في برشلونة لسنواتٍ طويلة أنه حين يكون في الملعب يفكر كثيراً بما سيحصل عوضاً عن إظهار ما يمتلك.



وقال صاحب الـ24 عاماً في هذا الصدد لمجلة "بانينكا": "لا أشعر بالمتعة بما يمكنني تقديمه (أي اللعب على أعلى مستوى وبإمكانياته المعروفة)، ينتابني أحياناً شعور العار والخوف من الخروج من المنزل بسبب نظرات المشجعين".



وأضاف اللاعب الذي التحق بصفوف البلاوغرانا عام 2016: "الأشهر الأولى كانت جيدة، لكن الأمور تبدلت، بتّ في جحيم، قد لا تكون هي الكلمة المناسبة، لكنني بدأت أعاني من ضغوطات هائلة".



وأكد اللاعب أنه يمرّ بأزمة ثقة بدأت معه على إثر صافرات الاستهجان في ملعب الكامب نو: "هذا الأمر يؤذيني، لأن الأمور السلبية تتبادر إلى بالي أولاً، وبعدها ما يجب عليّ أن أقوم به، يحاول زملائي دعمي، لكنّ الأمور لا تسير كما يجب، في المقابل خلال التدريبات أشعر بالارتياح والهدوء على الرغم من أن الأمر قد يكون كذلك سيئاً في حال كنت قد خضت مباراة بصورة غير جيدة قبل يومين مثلاً".

 


وكشف غوميش أنه يضطر أحياناً إلى الانعزال بسبب شعوره بالإحباط، وحينها لا يتحدث مع أحد كي لا يزعج أي شخص، لأنه يشعر بالخجل. يُذكر أن اللاعب البرتغالي كان قد برز في صفوف فالنسيا وتصارع ريال مدريد وبرشلونة على ضمه، قبل أن يحسم الأخير الصفقة، ومن دون شك سيكون أول الراحلين في الميركاتو الصيفي، وتشير بعد التقارير إلى أن وجهته المحتملة قد تكون نادي ميلان الإيطالي.


المصدر: العربي الجديد