شاهد .. رياضة الـ"فري ستايل" تدخل الموصل لأول مرّة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 آذار 2018 - 12:55 م    عدد الزيارات 3876    التعليقات 0    القسم رياضة

        




تعتبر رياضة "الفري ستايل" من الرياضات المميزة التي تتطلب صبرًا وجهدًا ومثابرةً، كونها تهتم بإظهار مهارات خاصة للاعب في تعامله مع الكرة.
 

شبكة الصحافة العراقية الـ"+INP" التقت اللاعب خليل أحمد عبد الله الهاشمي، ابن العشرين عامًا، التركماني ذو الأصول العربية، الذي احترف في مهارات رياضة الـ"Freestyle" العالمية.

وتدرّب خليل لسنوات عدّة على رياضة الـ"Freestyle"، في منطقة الرشيدية إحدى مناطق مدينة الموصل المأهولة بالسكان.

ومارس تدريباته أيام سيطرة داعش للمدينة، مستغلًا حالة الجمود التي سادت المدينة آنذاك، ليكون لاعبًا استعراضيًا محترفًا.

يقول خليل لشبكة الصحافة العراقية الـ "+INP": "مضى لي ما يقرب الـ 10 سنوات وأنا أمارس هذه الرياضة، كان عمري تقريبًا 12 سنة عندما بدات بممارستها"، ويضيف إلى قوله: "كنت أشاهد فيديوهات كثيرة لأجانب محترفين على مستوى العالم وهم يقومون بحركاتهم، وبقيت أمارسها واتمرّن عليها من خلال متابعتي لقناة اليوتيوب، والحمد لله طوّرت نفسي.. والآن أنا جيّد على مستوى العراق".
 

يعتبر خليل أوّل من أدخل رياضة الـ"Freestyle" إلى الموصل، لكنّ كثيرين كانوا يسخرون منه عندما كان يصرّ على إتقانه وممارسته لهذه الرياضة.
 

ويقول خليل بهذا الصدد: "في البداية الجميع كانوا يسخرون مني، لم يصدّقوا أن أصل المرحلة التي وصلت إليها، والشيء الثاني المؤسف، أصدقائي وغيرهم، كانوا لا يهتمون بي". ويردف بالقول: "هذا شيءٌ مؤكد أنه إذا قام أحدهم بأيّ شيء فإنّهم في البداية سيسخرون منه. لكن الحمد لله بعد سنة وسنتين تطورّت أكثر، والآن بدئوا يدعمونني ويشجّعونني، وهنالك من في دول الخارج من يسأل عليّ وليس في العراق فحسب".
 

اليوم يسطع نجم خليل بعد استعادة المدينة عبر تقديم عروضه وسط الميادين والشوارع الحيوية، وهو يسعى للمشاركة بمختلف الأنشطة والفعاليات والمسابقات، ليصل إلى مستوى أكثر تقدّمًا في هذه الرياضة.

ويطمح خليل للوصول إلى العالمية، لكن تواجهه صعوبات شتّى، نظرًا لما شهدته مدينة الموصل من نكبة كبرى أكلت على كل جوانب الحياة الأساسية.

وعنده مطالب ليست بالتعجيزية أبدًا، وهي حقّ لعامّة الشباب فضلًا عن أن تكون من مستحقاته الطبيعية في هذا المجال، وهو يعبّر عن احتياجاته الرياضية قائلًا: "فقط أريد من الحكومة أقلّ ما يمكن من دعم، أن تهتم اهتمامًا بسيطًا بنا، تفتح لنا مشروعًا ما أو ناديًا من أجل أن نتدرب فيه، وتكون لدينا مواهب كثيرة نتحدى بها الأجانب).


 


المصدر: +INP