شهران على الانتخابات .. ومزايدات الأحزاب تهدد التحالفات

تاريخ الإضافة الثلاثاء 13 آذار 2018 - 8:33 ص    عدد الزيارات 688    التعليقات 0    القسم العراق

        



كلّما اقترب موعد الانتخابات التشريعية المقررة أن تجري في العراق، في الثاني عشر من مايو/أيار المقبل، ازدادت حدة الخلافات السياسية.
 

وعلى الرغم من إعلان أغلب التحالفات عن تسلسلات أولية لمرشحيها داخل قوائمها الانتخابية، إلا أن هذه التسلسلات شهدت تغييرات كبيرة، وفقاً لرغبات الأحزاب المتنفذة داخل التحالفات.
 

وفي السياق، أكد مصدر سياسي مطلع، وجود خلافات داخل قائمتي "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، و"قائمة الفتح" التابعة لـ "الحشد الشعبي" برئاسة النائب هادي العامري. وأوضح أن هذه الخلافات بدأت على إثر طلب الحصول على تسلسلات متقدمة داخل القائمتين.
 

كما أشار إلى أنّ التسلسلات النهائية لم تعلن، لغاية الآن، من قبل التحالفات السياسية، خشية إثارة الخلافات والانقسامات قبل شهرين من الانتخابات، مبيناً أن الخلافات لم تقتصر على التحالفات، بل شملت قضايا أخرى، كالتصويت على القوانين داخل البرلمان، ومستقبل الوجود الأمريكي في العراق، ومصادرة أموال رموز نظام صدام حسين.

وفي السياق، أكدت عضوة البرلمان العراقي عن كتلة "الأحرار" التابعة للتيار الصدري، زينب السهلاني، أن الحكومة العراقية ملزمة بتنفيذ قرار البرلمان القاضي بتحديد جدول زمني لإخراج القوات الأجنبية من البلاد، قبل موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في مايو/أيار المقبل. واعتبرت، في تصريح صحافي، أن تنظيم "داعش" كان صنيعة أمريكية، زودته القوات الأمريكية بالسلاح من أجل اتخاذ ذلك حجة لقبول القوات العراقية بمساندتهم في الحرب على الإرهاب"، بحسب قولها.

 

يشار إلى أن التحالفات "الشيعية" منقسمة بشأن الوجود الأجنبي، ففي الوقت الذي يطالب فيه تحالفا "ائتلاف دولة القانون" و"الفتح" بانسحاب القوات الأجنبية، تتحفظ أطراف في تحالف "النصر" بزعامة العبادي، وتعتقد هذه الأطراف أن خطر تنظيم "داعش" لم ينته بعد.
 

ويرى المحلل السياسي علي البدري أن مسألة تصاعد حدة الخلافات داخل وخارج التحالفات أمر طبيعي قبل شهرين من الانتخابات، مشيراً إلى أن الحملة الانتخابية في العراق بدأت مبكراً هذه المرة، وحملت معها خلافات ووسائل تسقيط وتنافس تنفذها الأحزاب تجاه بعضها.
 

كما رجّح أن تستمر هذه الخلافات، حتى موعد الانتخابات، بعدها يتم الانطلاق في ماراثون جديد لتشكيل الحكومة المقبلة.


 


المصدر: العربي الجديد