قوات تركية خاصة إلى عفرين وماكرون يطالب بضمها لقرار الهدنة

تاريخ الإضافة الإثنين 26 شباط 2018 - 4:47 م    عدد الزيارات 628    التعليقات 0    القسم العالم، أخبار

        



بدأت قوات خاصة من الشرطة التركية والدرك الاثنين، بدخول منطقة عفرين شمال غرب سوريا، للمشاركة في معارك جديدة ينفذها الجيش التركي منذ 20 كانون الثاني/ يناير الماضي، ضد الوحدات الكردية المسلحة، التي تعتبرها أنقرة "مهددة أمنها القومي".

 


وبحسب ما نقله مراسل وكالة الأناضول التركية، فإن القوات الخاصة دخلت الاثنين، إلى المنطقة المحررة في الريف الشمالي لمنطقة عفرين، بعد وصولها الأحد إلى المنطقة الحدودية بولاية كليس جنوبي تركيا.

 


ولفت إلى أن القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر، تمكنا حتى الآن من السيطرة على 112 نقطة استراتيجية، بينها 84 قرية بمنطقة عفرين في إطار عملية "غصن الزيتون".

 


وفي هذا الإطار، قال نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، إن "دخول القوات الخاصة يأتي استعدادا للمعركة الجديدة التي اقتربت"، وفق قوله.

 


وقال بوزداغ وهو أيضا متحدث باسم الحكومة التركية، إن "بعض المناطق كالغوطة الشرقية جزء من قرار الأمم المتحدة الخاص بوقف إطلاق النار في سوريا، لكن عفرين ليست منها".

 

وفي سياق متصل، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، إن الدعوة التي أطلقتها الأمم المتحدة في مطلع الأسبوع لوقف إطلاق النار في سوريا، تنطبق أيضا على منطقة عفرين.



وأشار مكتب ماكرون في بيان صحفي، إلى أن الرئيس الفرنسي أبلغ أردوغان أيضا في اتصال هاتفي بأن من اللازم الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار، مضيفا أن "مراقبة فرنسا لجهود الإغاثة والأسلحة الكيماوية شاملة ودائمة".



في حين تقول تركيا إن دعوة مجلس الأمن الدولي لهدنة مدتها 30 يوما في سوريا، لا تنطبق على "عملية غصن الزيتون"، التي تقوم بها في عفرين.


المصدر: عربي 21