العبادي: الاستفتاء كان فيه تبعات خطيرة على الاقليم وسنفتح مطارات كوردستان قريبا

تاريخ الإضافة الإثنين 19 شباط 2018 - 2:14 م    عدد الزيارات 2044    التعليقات 0    القسم العراق

        



اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان البعض اراد ان ترمى مبالغ مؤتمر الكويت على العراق حتى يحصل الفاسدون على الجزء الاكبر، فيما بين ان الاستفتاء كان فيه تبعات خطيرة على الاقليم، مشيرا الى ان مطارات كوردستان ستفتح قريبا.

 

وقال العبادي في مقابلة مع الـDW الالمانية، ان "التحالف الدولي انشأ لمحاربة داعش في العراق، لكننا لا نريد العودة الى الوراء كما حصل في السابق"، مبينا "اننا لا نريد قوات عسكرية تقوم باي جهد قتالي او اي جهد عسكري".

 

واضاف ان "مؤتمر الكويت انجاز وهو مرحلة اولى، وهناك تفاؤل واهتمام كبير من قبل الشركات الاستثمارية والدول ونظرة ايجابية للعراق"، مشيرا الى ان "الجانب الايراني اخبرنا انه يريد مساعدة العراق من خلال شركاته".

 

وتابع العبادي ان "البعض اراد ان يتم رمي مبالغ مؤتمر الكويت على العراق بدون حساب، حتى يحصل الفاسدين على الجزء الاكبر"، لافتا الى "اننا لن نسمح بذلك".

 

بشأن العلاقة مع كوردستان، اكد العبادي ان "الاستفتاء كان فيه تبعات خطيرة على الاقليم"، موضحا "اننا نقترب من توفير رواتب موظفي الاقليمن ولكن يجب ان تكون هناك رقابة صحيحة حتى نضمن ذهاب الرواتب للموظف لا لتابعي الاحزاب وهذه قضية خطيرة".

 

وبين انه "في الفترة القليلة المقبلة سنفتح المطارات اربيل والسليمانية للسفر الى الخارج، بعد ضمان ان تكون السلطة الاتحادية موجودة في مطارات الاقليم".

 

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كوردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.


المصدر: وكالات