زيارة مرتقبة لوفد برلماني سعودي إلى العراق

تاريخ الإضافة الأحد 4 شباط 2018 - 10:25 ص    عدد الزيارات 505    التعليقات 0    القسم العراق

        



ضمن الانفتاح الكبير الذي تشهده العلاقات السياسية والاقتصادية بين بغداد والرياض، من المؤمل ان يزور العراق قريبا وفد برلماني من مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية، في خطوة مكملة للجهود الحكومية في تعزيز العلاقات مع دول الجوار عامة والسعودية خاصة.


وأوضح رئيس لجنة (الصداقة العراقية ـ السعودية)، حسن خضير شويرد، ان "وفداً برلمانياً سعوديا يمثل لجنة الصداقة السعودية ـ العراقية سيزور بغداد قريبا للقاء عدد من المسؤولين الحكوميين ومنهم رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري"، مبيناً أن "جدول الزيارة سيوضع تفصيلاً قبيل وصول الوفد الى العراق بأيام".


وكانت زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الى بغداد في شباط من العام الماضي قد فتحت الباب امام المزيد من الزيارات المتبادلة بين البلدين، في مقدمتها زيارة رئيس وزراء العراق حيدر العبادي الى السعودية بدعوة من الملك سلمان.


وأضاف شويرد، ان "زيارة الوفد العراقي في لجنة الصداقة العراقية ـ السعودية في الثاني من الشهر الماضي إلى المملكة اثمرت عن اجراء لقاءات مهمة مع المسؤولين "، موضحا ان "نتائج الزيارة كانت ايجابية من خلال فتح افاق للتعاون المستقبلي بين البلدين الشقيقين".


واشار شويرد الى ان "العراق يستطيع لعب دور مهم  في تقريب وجهات النظر بين السعودية وايران بهدف ان يسود الهدوء في المنطقة، في ظل وجود اندفاع كبير من الرياض وطهران تجاه بغداد".


ولفت رئيس اللجنة الى ان "السعودية عرضت استثمار مليون دونم من الاراضي في كل من محافظتي الانبار والمثنى ضمن مشروع كبير لاحياء المنتوجات الزراعية والثروة الحيوانية"، مبينا ان "هذا المشروع يسد استهلاك العراق من تلك المنتجات وطرح الزائد الى المملكة للاستفادة منه، كما سيوفر 350 الف فرصة عمل في كل محافظة".


وكشف رئيس اللجنة عن "وجود تعاون امني مثمر بين البلدين لمنع تسلل الارهابيين وعودة المأساة الى ما كانت عليه منذ البداية".
من جانبه، قال نائب رئيس اللجنة، عبود العيساوي: ان "زيارة الوفد العراقي الى السعودية كانت ضمن انشطة لجان الصداقة البرلمانية في اجراء زيارات لنظرائها في الدول"، مبيناً ان "حوارات طيبة سادت اجتماع الطرفين إذ تم التأكيد فيها على توثيق العلاقات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والامنية بين البلدين".


واضاف العيساوي، ان "النقاشات شددت على ضرورة تفعيل المجلس التنسيقي العراقي ـ السعودي الذي تأسس عقب زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى السعودية من اجل بناء علاقات راسخة بين البلدين الشقيقين"، لافتا الى ان "العراق اوصل رسالة تؤكد حرصه على اواصر العلاقة بين البلدين اللذين تربطهما روابط جغرافية وعشائرية ودينية واحدة".


وتابع العيساوي أن "الوفد اوضح لمضيفيه أن العراق له دين في رقبة كل دول المنطقة بعد ان صد المد الارهابي المجرم المتمثل بعصابات "داعش"، ولا بد في هذه المرحلة من الوقوف معه خصوصا في اعمار المناطق المستعادة.


وشهدت المدة الماضية تنسيقا كبيرا بين البلدين، خصوصا في المجال الاقتصادي فعادت الرحلات الجوية بين العراق والسعودية، كما اعيد العمل الى معبر عرعر البري بينهما بعد تشكيل مجلس التنسيق العراقي السعودي.


المصدر: وكالات