شاهد .. البرلمان يحدّد شروطه للحكومة لنجاح الانتخابات وسط مخاوف أمريكية متواصلة

تاريخ الإضافة الخميس 1 شباط 2018 - 11:27 ص    عدد الزيارات 32160    التعليقات 0    القسم العراق

        




 

أفادت مجلة فورين بوليسي بوجود مخاوف أميركية متواصلة، إزاء ترشّح قادة من الحشد الشعبي في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

 

ونقلت المجلة عن السفير الأمريكي السابق لدى العراق أن ترشيح زعماء من الفصائل المسلحة إلى الانتخابات جزء من سياسة إيران الكبرى في المنطقة، خصوصاً أن بعض فصائل الحشد، مثل منظمة بدر، هي من الطابور الإيراني الخامس، على حد وصفه.

 

وصادق مجلس النواب العراقي، الشهر المنصرم، على إجراء الانتخابات النيابية في العاصمة في موعدها المقرر في 12 أيار / مايو المقبل، بعد رفض المحكمة الاتحادية العليا في البلاد تأجيلها.


ونقلت مواقع محلية عن مصادر نيابية قولها إن البرلمان ألزم الحكومة في تصويته على الموعد بشرورط يجب عليها تطبيقها وهي على النحو الآتي:


1-توفير البيئة الآمنة لإجراء الانتخابات وإعادة النازحين.
2-الاعتماد على التصويت الإلكتروني في جميع المناطق.
3- حصر السلاح بيد الدولة خلال فترة الدعاية الانتخابية.
3- ضمان عدم مشاركة الأحزاب التي تملك أجنحة مسلحة.
4- زيادة أعداد المراقبين المحليين والدوليين.
5- توفير صناديق الاقتراع للنازحين.
6- مراقبة البرلمان لهذه الالتزامات من خلال لجانه المختصة.
7- الاعتماد على التصويت الإلكتروني في جميع المناطق.


وقد سعت جهات سياسية سنية وكوردية مع بعض الشخصيات الشيعية في البرلمان، إلى تأجيل الانتخابات لمدة لا تتجاوز العام لوجود عقبات عدة تحول دون إجرائها بموعدها.


وتنحصر تلك العقبات، حسبما ذكر سياسيون عراقيون، في ثلاثة أمور هي: "عدم عودة النازحين إلى مناطقهم، وسيطرة فصائل الحشد الشعبي على أغلب المدن، وعدم تحديث سجل الناخبين".


لكنّ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وكتلا شيعية أصرّوا على إجرائها بموعدها المقرر، واعتبروا تأجيلها خرقا للدستور العراقي.

 

 


المصدر: +INP + عربي 21 + العربية.نت