بتدخل من خامنئي.. القضاء الإيراني يبرئ "مغتصب الأطفال"

تاريخ الإضافة الأحد 28 كانون الثاني 2018 - 8:08 ص    عدد الزيارات 848    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



اتهم النائب الإصلاحي في البرلمان الإيراني، محمود صادقي، السبت، مكتب المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، بالتدخل في تبرئة، سعيد طوسي، المعروف إعلاميا بـ"مغتصب الأطفال" الذي كان يدربهم على قراءة القران.

 


وهاجم صادقي في تغريدات له عبر حسابه في "تويتر" القضاء الإيراني بشدة بعد حصوله على وثائق تثبت وجود ممارسات وضغوط لتبرئة مغتصب الأطفال الإيراني، سعيد طوسي، من داخل بيت المرشد خامنئي.

 


ويعتبر سعيد طوسي قارئ القرآن في بيت المرشد الإيراني ويشارك في أغلب المناسبات الدينية والمذهبية التي تقام في بيت خامنئي، إذ يعد قارئ القرآن المفضل لدى خامنئي.

 


وقال النائب محمود صادقي إن "محكمة الاستئناف في طهران أصدرت قرارا بتبرئة سعيد طوسي، دون توقيع وختم رئيس المحكمة"، مشيرا إلى أن "وثائق القضية تظهر تأثيرا واضحا على عملية سير العدالة والتحقيقات القضائية من جهات عليا في إيران".


 

وأضاف أن "تبرئة مغتصب الأطفال سعيد طوسي قبل القضاء الإيراني تؤكد بأن القضاء ما زال لم يسمع صوت احتجاجات الشعب الإيراني".

 


وأكد صادقي تدخل خامنئي في ملف تبرئة "مغتصب الأطفال" قائلا: "يتضح من خلال القرائن والدلائل المتوفرة لدينا أن المتحرش بالأطفال يحظى بدعم شخص أو عدة أشخاص من داخل بيت المرشد الإيراني خامنئي".

 


وحذر النائب من تبرئة طوسي بسبب قربه من خامنئي بالقول: "أحذر السلطات القضائية في إيران، من خيبة أمل الناس من العدالة في إيران ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى تحرك عوائل الأطفال الضحايا في قضية الاغتصاب للانتقام من طوسي بصورة شخصية بدلا من اللجوء إلى القضاء".

 


وقبل عامين هزت إيران قضية "المتحرش بالأطفال" سعيد طوسي الشارع الإيراني بشدة بعدما اعترف العديد من الأطفال الضحايا الذين اغتصبهم وتحرش بهم.

 


وأكدت عائلات الضحايا في حينها أن السلطات الأمنية الإيرانية هددتهم ومارست عليهم ضغوطات كثيرة للتنازل عن الدعوة القضائية التي رفعت ضد سعيد طوسي.

 


وقال بعض الأطفال من ضحايا طوسي، في اعترافاتهم إنه "خلال مشاركتهم في المسابقات الدولية للقرآن، كان أستاذهم طوسي يقتحم غرفهم ويغتصبهم ويقوم بالاعتداءات الجنسية عليهم".

 


وقال أحد الضحايا إن "طوسي كان يأخذه معه داخل الحمام ويقوم بحركات لا يفهمها ولكن كانت تزعجه كثيرا، وعندما كشف الأمر للأطفال الآخرين أكدوا أنهم أيضا تعرضوا لهذه الحركات منه".

 


وأثارت تصريحات النائب في البرلمان الإيراني، محمود صادقي، استياء كبيرا من الشارع الإيراني بسبب تدخل بيت المرشد الإيراني علي خامنئي شخصيا لتبرئة سعيد طوسي.


المصدر: عربي 21