لغز سجن فارسي في العراق لم يفك سره حتى الآن

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 كانون الثاني 2018 - 4:15 م    عدد الزيارات 886    التعليقات 0    القسم ثقافة وفن، منوعات

        



ما يزال السجن الفارسي الذي يقع على بعد 40 كم شمال شرقي مدينة بعقوبة العراقية، بسراديبه يثير كثيرا من التساؤلات، وما تزال أسراره غامضة بعد.

 

ولم يطمس الزمن والتقلبات المناخية معالمه، التي يمكن مشاهدتها من بعيد في قضاء المقدادية بديالا، لكن الغموض يكتنفه بسراديبه العميقة وأبراجه العالية.

 

و قال رئيس مجلس قضاء المقدادية عدنان التميمي إن "الزندان هو سجن فارسي أنشئ في عهد الدولة الساسانية قبل نحو ألفي سنة، وهو كما يقال سر فارسي في أرض عراقية بالوقت الراهن".

 

وأوضح التميمي، أن "الزندان موقع أثري مهم، لكنه مهمل في كل التفاصيل، رغم أنه قد يوثق لمرحلة تاريخية مهمة، وربما يكشف خفايا لو تم الاعتناء به من قبل الفرق الأثرية المختصة".


المصدر: وكالات