ممثلة أفلام إباحية كانت تنوي التوبة فمـاتت!

تاريخ الإضافة الإثنين 15 كانون الثاني 2018 - 7:37 ص    عدد الزيارات 7621    التعليقات 0    القسم ثقافة وفن، منوعات

        



كشف أحد الأصدقاء المقربين لممثلة الأفلام الإباحية الأمريكية، أوليفيا نوفا، أنها كانت تحاول التوبة والإقلاع عن شرب الكحوليات وتمثيل الأفلام الإباحية قبل وفاتها المفاجئة.

 

ووفقا لما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، تم العثور على جثة نوفا صاحبة الـ20 عاما، ولم يتم الكشف عن أسباب الوفاة إلى الآن.

 

وقال صديق نوفا المقرب، جيمي روميرو، إنها تواصلت مع أصدقائها لمساعدتها على تغيير أسلوب حياتها قبل أيام من وفاتها.

 

وأضاف روميرو "كانت نوفا تعرف أن أيامها في الدنيا معدودة، وفقا لما أكده لها الأطباء، نوفا توجهت لمنزل أحد أصدقائها للإقلاع عن شرب الكحوليات، وابتعدت عن كل شيء لرغبتها في تغيير أسلوب حياتها".

 

وأوضحت الصحيفة أن موت نوفا جاء عقب أقل من عام على انتحار حبيبها قبل يومين من عيد ميلادها.

 

وأشار ديريك هاي مالك شركة إنتاج الأفلام الإباحية التي كانت تعمل لديها نوفا، إلى أنها وقعت عقد العمل معهم في 2016 وكانت محبوبة ولطيفة للغاية.

 

يذكر أن نوفا هي رابع ممثلة أفلام إباحية تموت خلال أشهر، عقب انتحار أغسطس إميس ووفاة توري لوف بسبب جرعة مخدرات زائدة وموت شيلا ستايليز لسبب غير معروف إلى الآن.


المصدر: الجديد