بسبب نقص الرجال.. اختطاف شاب وتزويجه بالإكراه في الهند

تاريخ الإضافة الأحد 7 كانون الثاني 2018 - 1:11 م    عدد الزيارات 1663    التعليقات 0    القسم منوعات

        



تعرض مهندس هندي شاب، يدعى «فينود كومار»، إلى الاختطاف تحت تهديد السلاح من قبل أفراد يتبعون لـ«قبيلة» تسمى «باكدا شادي» كي يزوجوه من فتاة من فتيات القبيلة.

 

ووفقا لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإن قبيلة «باكدا شادي»، الموجودة في ولاية بيهار الهندية والتي تعاني من الجهل والفقر، تشتهر بتزويج الرجال من بناتهم قسرا.

 

ونشرت الصحيفة مقطع فيديو يظهر من خلاله «كومار»، البالغ من العمر 29 عاما، وهو يتوسل لأفراد من القبيلة لإطلاق صراحه، ثم يرد عليه أحد الأفراد قائلا: «هل تريد أن تُشنق، إننا نحتفل بزفافك اليوم فلماذا أنت قلق .. لماذا كل هذا الحزن؟».

 

وأضافت الصحيفة أنه بعد إتمام مراسم الزواج احتجزت القبيلة المهندس يوما كاملا في الغرفة، وبعدها اتصل الشاب بشقيقه لمساعدته وأبلغ الشرطة بالحادث.

 

وقال «كومار» إنه وافق على مقابلة رجل كان يظن أنه صديقه وكان يحضران حفل زفاف، ثم انضم إليهما رجال آخرون فخطفوه تحت تهديد السلاح، وعندما وصل موطن قبيلة «باكدا شادي» أمره أحد أفرادها بالزواج من الفتاة أو يتعرض للقتل.

 

من ناحيتها، امتنعت الشرطة عن التدخل، باعتبار أن اختطاف المهندس من قبل هذه القبيلة يعتبر «مرضا اجتماعيا وليس جريمة»، وبالتالي ليس من شأنها التدخل في هذا الأمر، وطالبت العائلتين بتسوية الموضوع.

 

وتختطف هذه القبيلة الرجال حتى تزوجهم من بناتها بسبب يأسهم من إيجاد شريك لهن، نظرا لقلة الرجال في المنطقة التي يعيشون فيها.


المصدر: وكالات