وادي الذئاب يعود من أبواب الربيع العربي والروهينغا

تاريخ الإضافة الخميس 28 كانون الأول 2017 - 10:29 م    عدد الزيارات 614    التعليقات 0    القسم ثقافة وفن، منوعات

        



أعلن القائمون على المسلسل التركي ذائع الصيت، "وادي الذئاب"، عن إطلاق جزء جديد يحمل اسم "وادي الذئاب الفوضى".



جاء هذا الإعلان بعدما حظيت الأجزاء السابقة للمسلسل بمتابعة واسعة في العديد من بلدان العالم، حيث يحكي هذا الجزء من المسلسل الأحداث المعاصرة التي عاشتها المنطقة، بدءا من أحداث أفغانستان، ومرورا بمقدونيا والولايات المتحدة ووصولا إلى ثورات الربيع العربي والمجازر التي تعرضت لها أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار.




وقال نجم المسلسل نجاتي شاشماز، المعروف لدى العالم العربي بـ"مراد علمدار"، في تصريح صحفي نقلته "ترك برس"، على هامش مشاركته في حفل تسليم جوائز مسابقة فنية في ولاية قونية التركية، إنه "سيبدأ عرض (وادي الذئاب الفوضى) في شباط القادم"، مشيرا إلى أنهم "تناولوا فيه نظرية الفوضى وإيديولوجية إدارة الفوضى".



وبين شاشماز، أنهم "حاولوا عبر المسلسل تقديم إجابات على كيفية التخلص من الإدارة الفوضوية والخروج من الوسط الفوضوي، وعما يُراد السيطرة عليه في مثل هذه الحالات، وما هي الأمور التي يجب الدفاع عنها في تلك الفترات".



واشار شاشماز إلى أنه "لديهم مشاريع حول إنتاج أفلام ومسلسلات ذات طابع عسكري، وأنه سيتم الكشف عنها لاحقا"، دون ذكر تفاصيل أكثر عنها.



وتجدر الإشارة إلى أن الجزء الأول من مسلسل "وادي الذئاب" انطلق عام 2003، وتبعته بعدها عدة أجزاء في مواضيع مختلفة أبرزها "وادي الذئاب فلسطين"، و"وادي الذئاب العراق" و"وادي الذئاب الانقلاب"، وحظيت كافة أجزاء المسلسل بمتابعة واسعة وبالأخص في الشرق الأوسط.


المصدر: وكالات