رئيس الإستخبارات الأمريكية السابق: العراق يتجه نحو "التشيّع الكامل" وتأثير طهران على بغداد يزداد

تاريخ الإضافة الأحد 17 كانون الأول 2017 - 10:21 ص    عدد الزيارات 530    التعليقات 0    القسم أمريكا، إيران، العراق

        



قال مايكل هايدن، الرئيس السابق للاستخبارات المركزية الأمريكية، والرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الأمريكي أيضاً،  أن العراق متجه نحو "التشيّع الكامل"، وفيما بين أن تأثير طهران على بغداد يزداد باستمرار، لفت إلى أن الولايات المتحدة لا تفعل شيئاً حيال الأمر.

وذكر هايدن في حديث متلفز تابعته (بغداد اليوم)، ان "النفوذ الإيراني في المنطقة يتفاقم يوماً بعد يوم ويزداد قوة"، لافتاً إلى تشكّل هلالٍ شيعي في المنطقة، وان هذه الحاكمية تبدأ من طهران وتمتد حتى سوريا وبيروت".

وأضاف الرئيس السابق لـ CIA، أن من اسماها "الميليشيات المدعومة من إيران، والتي تقوى أكثر فأكثر في العراق، باتت تشكل عبئاً ثقيلاً على كاهل الحكومة المركزية في بغداد"، مشيراً  إلى أن "الميلشيات تحاول أن تكسب صفة رسمية بانخراطها ضمن القوات الأمنية، وهي خاضعة بالأساس لأوامر الضباط الإيرانيين" حسب زعمه.

وتابع قائلاً انه "على المدى الطويل، لا يصب هذا الأمر في صالح العراق، فبهذا الشكل، يتجه العراق نحو التشيع الكامل".

واستدرك هايدن بالقول انه "من الممكن أن يبني العراق علاقات صداقة مع إيران، ولكن ليس من المفروض أن يتحول العراق إلى باحة خلفية لها "، لافتاً إلى أن "هناك أسباب تاريخية تجعل العراقيين يستاؤون من هكذا وضع".

واعتبر المسؤول الأمريكي السابق أن "التدريب الذي يقدمه ضباط إيرانيون للقوات العراقية، يفهم على شكل إعطاء الأوامر من قبل طهران، الأمر الذي يشكل انتقاصاً من صلاحيات بغداد"، مشيراً الى ان "واشنطن طلبت من بغداد أن تجد حلاً لمشكلة الميليشيات  المدعومة من إيران، إلاّ أن بغداد رفضت هذا الطلب".

وأشار هايدن، إلى أن "كلمة واشنطن لم تعد تسمع في بغداد"، معتبراً أن "عدم اكتراث الإدارة الأمريكية بهذه المسألة يؤدي إلى تزايد قوة وتأثير إيران في العراق".


المصدر: وكالات