يوم غضب فلسطيني رفضًا لقرار ترامب بشأن القدس

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الأول 2017 - 12:18 م    عدد الزيارات 84    التعليقات 0    القسم العرب، أمريكا، أخبار

        



يعم الإضراب الشامل جميع مدن فلسطين، منذ صباح اليوم الخميس، غضباً ورفضاً لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويشمل الإضراب كافة مناحي الحياة، حيث أعلنت وزارة التربية والتعليم تعطيل المدارس في جميع المدن الفلسطينية، وقالت في بيان صحافي: "في ضوء التوجه العام للقوى الوطنية والإسلامية نحو الإضراب الشامل في بعض محافظات الوطن، والذي أعلن عنه تباعاً الليلة، فإن وزارة التربية والتعليم العالي تعلن عن التزامها بهذا الموقف رفضاً للقرار الأميركي نحو مدينة القدس".

كما يشمل الإضراب الجامعات الفلسطينية التي أعلنت عن ذلك في ساعات متأخرة من مساء أمس، بينما دعت فصائل العمل الوطني إلى يوم غضب شعبي يرافق الإضراب الشامل، حيث ستنطلق مسيرات غاضبة في مراكز المدن للتنديد بقرار الرئيس الأميركي، لتؤكد على أن مدينة القدس المحتلة هي العاصمة الأبدية لفلسطين.

وفي مدينة القدس المحتلة، عم الإضراب الشامل كافة مناحي الحياة وسط اقتحامات للمستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى تحت حماية مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى مسيرات عربدة بالمدينة، فيما يشهد حاجز قلنديا العسكري المقام على أراضي الفلسطينيين شمال شرق القدس تعزيزات عسكرية مشددة.

في سياق آخر، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة في قرية قصرة جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، طاولت 22 شاباً اعتقلتهم عقب مداهمة منازل عائلاتهم وتفتيشها بشكل دقيق.

وذكر موظف بلدية قصرة حسين أبو ريدة، أن نحو 35 آلية عسكرية إسرائيلية اقتحمت القرية في ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء، من كافة مداخلها، وشرعت بمداهمة منازل الأهالي بشكل عشوائي، بينما اعتقلت 22 شاباً واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وعرف من بين المعتقلين الشقيقين محمد ورماح حسن، ورضوان شحادة وأدهم كنعان ومحمد عودة ومحمد عبد الرازق ورأفت رمضان وهيثم حمدان وربحي سمارة، والأشقاء ربحي ويزن ومراد سمارة، وأكرم عودة ومحمد وادي ورمزي حسن، ورامي حسن ونجله يزن، وقصي أبو ريدة وسينور شريف عودة.

ولفت أبو ريدة إلى أن الاعتقالات استمرت لساعات، حيث تم تفتيش أعداد كبيرة من منازل الأهالي في كافة المناطق، وسط انتشار كبير لجنود الاحتلال في القرية.

يشار إلى أن قرية قصرة تعرضت في الآونة الأخيرة إلى عدة هجمات من قبل مستوطني مستعمرتي "ييش قوديش ومجدوليم" المقامتين على أراضي القرية، حيث استشهد خلال الهجمات الشهيد محمود عودة برصاص مستوطن، وأصيب عدد آخر من الأهالي أثناء تصديهم لاقتحامات المستوطنين.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال اقتحام البلدة بآليات عسكرية، وذكرت مصادر محلية أن المعتقلين هم أحمد عبد الكريم أبو بكر ومحمد جهاد أبو بكر وشرف محمد أبو بكر وعبد الله حرز الله.

إلى ذلك، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت الشابين ماهر أبو دلايشة وجهاد نضال. بينما اعتقلت الشاب محمد جهاد طقاطقة من بلدة بيت فجار جنوب مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

 


المصدر: العربي الجديد