مؤتمر الرياض يتمسك بمسار جنيف

تاريخ الإضافة الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 4:02 م    عدد الزيارات 629    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



توافقت قوى المعارضة السورية المجتمعة في الرياض، أمس الأربعاء، على تشكيل (وفد موحد) من 50 شخصاً يمثلون مختلف أطيافها للتفاوض مع النظام، على أن تختارهم خلال اجتماع اليوم. وشددت على تمسكها بمسار جنيف لتسوية الأزمة تحت رعاية الأمم المتحدة، مطالبة بإجراء (مفاوضات مباشرة غير مشروطة).

وقرأ رئيس منصة القاهرة للمعارضة السورية فراس الخالدي بيان المؤتمر، بعد اجتماع استمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم في الرياض. ودعا المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى (استئناف المفاوضات المباشرة من دون شروط، للحل على أساس قرار مجلس الأمن 2254 وبيان جنيف 1).

وأكد الخالدي أن المشاركين (أجمعوا على خروج "بشار" الأسد ونظامه من الحكم، وتحفظت منصة موسكو... كما شكروا السعودية على ما وفرته لإنجاح الاجتماع). وأعلن أن اجتماعات إضافية ستعقد اليوم لإجراء (مشاورات ما زالت ضرورية لتحديد التشكيلة النهائية للوفد وآليات العمل).

وشددت عضو الهيئة العليا للتفاوض بسمة قضماني على وجود (توافق واسع مبني على وثيقة جنيف 1 والقرار 2254، وهذه المرجعيات الدولية ساعدتنا كثيراً). وأوضحت أن (سقفنا التفاوضي هو أن يغادر النظام ورأسه بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية، لكن أؤكد أن هذا ليس شرطاً مسبقاً. نذهب إلى جنيف من دون شروط مسبقة).

وحين سُئلت قضماني عن موقف المعارضة من مؤتمر سوتشي، أجابت: (لم يحدد موعد للمؤتمر ولا نعلم ملامحه ولا أهدافه ولا مرجعيته. لذلك نحن نقول إننا نجهز أنفسنا لجنيف ومظلة الأمم المتحدة في مسار جنيف الذي انقطع ونعود إليه بوفد موحد... يمثل الطيف الأوسع من الشعب السوري، بآرائه ومكوناته).

ويصل إلى موسكو اليوم دي ميستورا لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس حول مفاوضات جنيف المقبلة ومؤتمر سوتشي. وأعلن الجنرال فاليري غيراسيموف، رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، أنه قد يتم تقليص القوات الروسية في سوريا بشكل ملموس حتى نهاية العام الحالي.


المصدر: الشرق الأوسط