حزب الدعوة يستدرك نفسه بإصدر قرار فصل لنائب أعلن استقالته من الحزب

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 1:03 م    عدد الزيارات 1508    التعليقات 0    القسم العراق

        



أصدر حزب الدعوة الذي يترأسه نوري المالكي، أمس الثلاثاء، قرارًا بفصل أحد قياديه البارزين النائب البرلماني صلاح عبد الرزاق.


ووفق ما ورد بالوثيقة (مرفقة أدناه)، فإنّ القرار الصادر بحق القيادي المذكور، والذي كان يشغل سابقًا منصب محافظ بغداد، جاء بعد إحالته إلى هيئة الانضباط التابعة لحزب الدعوة الحاكم، وذلك بسبب اتهامات له بالفساد المالي والإداري.


ونتيجة لذلك زعم صلاح عبد الرزاق عبر تصريح نشره على صفحته في "فيسبوك"، عقب صدور قرار الفصل، أنّه "تقدم باستقالته لأمين عام الحزب نوري المالكي" مستدركًا بالقول، أنّ "استقالتي جاءت نظرًا للمرحلة الحساسة التي يمر بها الحزب وكذلك لأسبابي الخاصة، معاهدًا الله أن أبقى وفيًا لنهج المالكي الوطني وخط الشهيد السيد محمد باقر الصدر".
يُشار إلى أنّ حزب الدعوة سيخوض الانتخابات النيابية المقبلة بقائمتين منفصلتين، يقود الأولى رئيس الوزراء القيادي في الحزب حيدر العبادي، بينما يترأس الثانية نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.


الأمر الذي بات حقيقة مؤكدة تتجاوز حدود التكهنات، بشأن حصول انقسام للحزب إلى جناحين متنافسين في الانتخابات العامة المقبلة، في ضوء استقالة أبرز قياديه فضلًا عن عدم رغبة المالكي والعبادي في الدخول في تحالف انتخابي موحد. في ظل مساعي من قيادات الحزب تضغط باتجاه ترتيب الوضع الداخلي من أجل المشاركة في الانتخابات العامة المقررة منتصف مايو (أيار) المقبل، بهدف "ردم الفجوة" بين الطرفين المتمسّكين برغبتيهما في خوض الانتخابات بقائمتين مختلفتين.

 

       كتاب فصل النائب صلاح عبد الرزاق من حزب الدعوة الحاكم


المصدر: وكالات