البابا يبيع سيارة لامبورغيني لبناء بيوت مسيحيين في نينوى

تاريخ الإضافة الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 - 9:57 ص    عدد الزيارات 382    التعليقات 0    القسم العراق

        



تبرعت الشركة الإيطالية لصناعة السيارات “لامبورغيني” لرأس الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس بسيارة رياضية فريدة من نوعها، من طراز “هوراكان”، وسيتم بيعها في مزاد علني وتوزيع المال على الأعمال الخيرية.

 

ففي صباح يوم الأربعاء تلقى الحبر في الفاتيكان، من إدارة شركة “لامبورغيني” هدية تمثلت في السيارة الرياضية الفريدة، وأطلق عليها “آلهة الريح” لدى هنود مايا القدماء، وقام البابا بالتوقيع على غطاء محرك السيارة بقلم تخطيط.

 

وفي وقت لاحق، سيتم بيع السيارة في مزاد تابع لدار Sotheby`s وستسلم الأموال للاستخدام الشخصي من قبل البابا الذي أوعز بتحويل المال فورًا لتمويل 3 مشاريع. وأولها بعنوان “مساعدة الكنيسة للذين يعانون”، وهو يهدف لإعادة بناء المنازل والمباني العامة للمسيحيين العراقيين في محافظة نينوى التي دمرها “تنظيم داعش” في 2014.

 

والثاني يسمى “دار البابا فرانسيس”، ويقدم الدعم للجماعة الكاثوليكية البابا يوحنا الثالث والعشرين، التي تساعد النساء اللواتي يقعن ضحايا للمتاجرين بالبشر، والعاهرات السابقات.

 

ويسلم قسم من المبلغ إلى جمعيتين خيريتين إيطاليتين تساعدان النساء والأطفال في دول أفريقيا.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ سيارة لامبورغيني هوراكان عُرضت في معرض جنيف للسيارات في آذار (مارس) 2014. وسعر هذه السيارة بدون التجهيزات الإضافية يبلغ 200 ألف دولار، لكن هدية البابا فعلًا فريدة من نوعها ومن مجموعة خاصة.


المصدر: وكالة الصحافة المستقلة