"عصائب أهل الحق": لا قانون يمنع القتال في سورية

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 تشرين الثاني 2017 - 3:15 م    عدد الزيارات 757    التعليقات 0    القسم العراق

        



قال نعيم العبودي المتحدّث باسم حركة "عصائب أهل الحق"، اليوم الأربعاء، إنّه لا يوجد قانون عراقي يمنع القتال في سورية، معتبراً أنّ تنظيم "داعش" الإرهابي، "دخل بعقيدة ولا يمكن أن يهزم إلا بعقيدة مضادة".

 

واعترف، خلال مقابلة متلفزة، بوجود مقاتلين عراقيين ذهبوا للقتال إلى جانب قوات النظام السوري، "دفاعاً عن الأراضي المقدسة"، لافتاً إلى قيام حركته بالطلب من الحكومة العراقية، التنسيق من أجل ترتيب أوضاع قتال العراقيين في سورية.

 

وقال العبودي إنّ "الضغوطات الأميركية هي التي منعت الحكومة العراقية من الموافقة على تنظيم قتال العراقيين في سورية"، معتبراً أنّ "الأمن العراقي مرتبط بالأمن القومي السوري، وأنّ على الجميع الاتفاق على قتال تنظيم داعش هناك".

 

وأضاف أنّ "جبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية، قالت بملء الفم إنّها تهدف للوصول إلى النجف وكربلاء"، مؤكداً "وجود شباب عراقيين متطوعين يقاتلون في سورية، ونحن جزء منهم"، بحسب قوله.

 

وتابع: "شاركنا في الدفاع عن محيط السيدة زينب (ريف دمشق)، وقدّمنا شهداء قبل أن تنسحب عصائب أهل الحق من هناك، مع السماح لمن يرغب من المتطوعين بالبقاء في سورية".

 

وتتعارض تصريحات العبودي، مع توجهات الحكومة العراقية التي نفت، في أكثر من مناسبة، وجود عراقيين يقاتلون في سورية، كما أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنّه لن يسمح للقوات العراقية والحركات الشعبية بالقتال خارج الحدود.

 

وتشير تصريحات وبيانات الحركات، إلى وجود قطعاتها على الحدود بين العراق وسورية.

 

وأكد الموقع الرسمي لهيئة "الحشد الشعبي"، أمس الثلاثاء، قيام المدفعية التابعة له بقصف مواقع لتنظيم"داعش" قرب قرية تل صفوك على الحدود العراقية السورية، مضيفاً، في بيان، أنّ "العمليات هناك أحبطت كثيراً من عمليات التسلل عبر الحدود السورية الى داخل الاراضي العراقية".

 

وشيعت هيئة "الحشد الشعبي"، اليوم الأربعاء، القيادي أبو علي المياحي الذي قُتل خلال هجوم لتنظيم "داعش" على موقع قرب الحدود العراقية السورية.

 

وتشهد بغداد ومدن في جنوب العراق، بين الحين والآخر، مراسم تشييع جماعية لقتلى الحركات الذين يسقطون جراء القتال إلى جانب النظام السوري.

 

وخصصت السلطات المحلية في محافظة النجف (180 كيلومتر جنوب بغداد) مقبرة خاصة لقتلى "الحشد الشعبي" الذين يسقطون على الأراضي السورية.


المصدر: العربي الجديد