خلاف داخلي بحزب الدعوة: أندعم قائمة المالكي ام العبادي؟

تاريخ الإضافة الإثنين 8 كانون الثاني 2018 - 1:23 م    عدد الزيارات 1200    التعليقات 0    القسم العراق

        



 كشف مصدر من داخل حزب الدعوة عن وجود خلافات بشأن دعم قائمة بعينها في الانتخابات العراقية المقبلة.


ومن المعلوم ان قطبي الدعوة حيدر العبادي ونوري المالكي سيدخلان بقائمتين منفردتين في الانتخابات التي لم يحسم بعد موعد اجرائها.


وقال المصدر لشفق نيوز، ان الحزب لم يحسم امره بعد فيما يتعلق بدخوله رسميا الانتخابات باسم اي قائمة. 


واشار الى وجود "بعض الخلافات الداخلية بشان الدخول بقائمتين في الانتخابات المقبلة احداهما يتزعمها المالكي والاخرى العبادي". 


وبين ان تلك الخطوة الى الان تعارض قانون الانتخابات الا في حال اجراء تعديل منتظر يسمح لحزب معين المشاركة باكثر من قائمة انتخابية.


وتشير تسريبات الى وجود خلاف بين قطبي العبادي والمالكي بخصوص عدة ملفات، وذهبت تلك المعلومات الى ان الاخير يخطط لتشكيل حكومة طوارئ.


إلا ان المالكي وهو امين عام حزب الدعوة ونائب رئيس الجمهورية، نفى تلك المعلومات.


وقال في بيان اصدره مكتبه في وقت متأخر من امس الاحد، "بهدف توضيح المواقف بشكل دقيق نؤكد عدم صحة الاخبار التي تروج لها -فضائية- العربية حول رغبة المالكي بتأجيل الانتخابات أو السعي نحو تشكيل حكومة طوارئ بعد ابعاد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي".


واكد ان موقفه "مع اجراء الانتخابات في موعدها المقرر وكل ما ينشر عكس ذلك، هدفه خلط الأوراق والإيقاع بين أطراف العملية السياسية، وانه ملتزم بالسياقات الدستورية ولا يغادرها حتى لا تحصل انتكاسة للعملية السياسية".


والمالكي كان رئيس الحكومة السابقة، وتم ابعاده باتفاق سياسي والمجيء بالعبادي.


المصدر: وكالات